"هيئة الأسرى": إدارة السجون تتعمد الإهمال بحق الأسرى المرضى

حجم الخط
الأسرى المرضى.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن ممارسة الإهمال الطبي بحق الأسرى الفلسطينيين، هي واحدة من ضمن الانتهاكات التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال.

وأكدت "شؤون الأسرى" في بيانٍ لها، أن سلطات الاحتلال تمعن بانتهاك حقوقهم المكفولة بموجب الاتفاقيات والمواثيق الدولية، المتعلقة بحقهم في تلقي العلاج اللازم والرعاية الطبية.

وتطرق البيان إلى مجموعة من الحالات المرضية لعدد من الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

ومن بين هذه الحالات، الأسير نضال زلوم (57 عاما)، والقابع في سجن "ايشل"، حيث يشتكي من مماطلة العيادة، وإدارة المعتقل في تقديم العلاج اللازم له، فهو يعاني من ارتفاع في ضغط الدم والسكري ودوخة مستمرة.

والأسير "زلوم" من الأسرى القدامى الذين أمضوا في المعتقلات الإسرائيلية ما يقارب 32 عاما، ومحكوم بالسجن لمؤبدين و35 عاما.

ويشتكي الأسير محمد تعامرة من مدينة جنين والقابع بمعتقل "ريمون"، من أمراض الضغط وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وحموضة في المعدة، ويحتاج متابعة سريعة لوضعه الصحي.

أما الأسير فريج أبو ظاهر (28 عاما) من قطاع غزة، ويقبع حاليا في سجن "نفحة"، يعاني من مرض يسمى "فلفسيا".

وهذا المرض يسبب له شحنات كهربائية زائدة وتشنجات أدت مؤخرا إلى سقوطه عن السرير  وإصابته بالرأس، ما زاد وضعه الصحي صعوبة الى جانب تأزمه نفسيا.

وحملت "شؤون الأسرى" إدارة السجون، المسؤولية الكاملة عن استمرار مسلسل الإهمال الطبي بحق الأسرى، مطالبةً المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر بالقيام بدورها اللازم تجاههم.