الحكومة الإسرائيلية تصادق على الموازنة العامة

حجم الخط
20210802090038.jpg
القدس-وكالة سند للأنباء

صادقت الحكومة الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين، على ميزانية الدولة للعامين 2021 و2022، وذلك بعد أن توصلت وزاراتي المالية والصحة إلى تفاهمات بشأن الميزانية المخصصة لوزارة الصحة.

وتسببت هذه التفاهمات التي مهدت الطريق للمصادقة على الميزانية، بتأخير 3 سنوات.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" أن هذه التفاهمات، أتت عقب جلسات ومشاورات بين مختلف الوزارات الحكومية.

 وأشارت إلى أن هذه التفاهمات داخل حكومة نفتالي بينيت، سرعت عملية المصادقة على ميزانية 2021 و2022.

وتأتي هذه التطورات، بعد ثلاث سنوات من المصادقة على آخر ميزانية للدولة.

 وصادقت الحكومة على الميزانية بعد مناقشات مطولة، وبعد ذلك سيتعين على الحكومة طرح الميزانية للتصويت لنيل ثقة الكنيست.

 ناقشت الحكومة الإسرائيلية مشروع الميزانية، وجرت المفاوضات بين مختلف الوزارات الحكومية، وكان الجدل الرئيسي هو مسألة الميزانية الخاصة بوزارة الصحة.

ووافقت الحكومة على رصد ميزانية إضافية بقيمة 2 مليار شيكل لوزارة الصحة، كما كانت قضية الإصلاحات في قطاع الزراعة مثار للجدل والخلافات المالية.

وقال مدير عام وزارة المالية، رام بلينكوف، إن وزارة الصحة حصلت على ميزانية إضافية تلبى جزءا كبيرا من احتياجاتها، وتسد النواقص في الجهاز الصحي والمستشفيات.

وأظهرت مسودة ميزانية الدولة التي وزعتها وزارة المالية الإسرائيلية على الوزراء، أن ميزانية العام 2022 المقبل سترتفع إلى 560 مليار شيكل، بزيادة 22.3 مليار شيكل عن ميزانية العام الحالي.

ووفقا للمسودة، ستحصل وزارة التربية والتعليم على أكبر ميزانية، بزيادة 2.3 مليار شيكل عن ميزانية العام الحالي من دون احتساب الإنفاق على مواجهة كورونا.