وقفة تضامنية مع الأسير "الأعرج" بنابلس

حجم الخط
6133949b4c662.jpg
نابلس-وكالة سند للأنباء

نظمت نقابة المهندسين في مدينة نابلس وقفة تضامنية، مع الأسير علاء الأعرج المضرب عن الطعام منذ 64 يوما.

وشارك بالوقفة التي جرت بمقر النقابة بالمدينة عشرات المهندسين والناشطين وأفراد من عائلة الأسير "الأعرج".

وقال رئيس فرع نقابة المهندسين بنابلس يزن جبر، إن ما يحصل مع الأسير علاء الأعرج هو جريمة إنسانية يتحمل الاحتلال كامل تبعاتها.

وأكد أن "الأعرج" اختار الإضراب رغم صعوبته وخطورته على حياته، إلا أنه أهون من استمرار اعتقاله الإداري بدون تهمة.

وأوضح "جبر" أن الفعاليات هي واجب لنصرة الأسرى المضربين ورفع الظلم عنهم، ومؤازرة عائلاتهم.

ولفت إلى أن نقابة المهندسين استحدثت لجنة لمؤازرة المهندسين الأسرى، والوقوف معهم ومع عائلاتهم.

بدوره، أكد القيادي بالجهاد الإسلامي خضر عدنان، أن مشافي الاحتلال أصبحت سجونا للأسرى المضربين، وأن الاحتلال يحاول الالتفاف على إضراب الأسرى، عبر ما يطلقون عليه "تجميد الاعتقال".

ويُعاني "الأعرج" من تشنجات مستمرة، ومشاكل في الكلى، وانخفاض نسبة السكر في جسمه، ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، بعد أن فقد 20 عن كيلوغراما من وزنه، وهو يتواجد حاليًا في عيادة سجن الرملة.