الساعة 00:00 م
السبت 01 أكتوبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.98 جنيه إسترليني
5.02 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.49 يورو
3.56 دولار أمريكي

"أسرى الجهاد" يقررون تصعيد خطواتهم داخل السجون

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

أعلن أسرى حركة "الجهاد الإسلامي" داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، تصعيد خطواتهم "النضالية" لمواجهة الإجراءات التعسفية التي تمارسها إدارة مصلحة السجون بحقهم.

وقال الناطق باسم مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى والجرحى، محمد الشقاقي، إن أسرى الجـهاد أعلنوا عن حالة الاستنفار الثانية وبدء مرحلة العصيان العام داخل الأقسام غدًا الثلاثاء.

وأضاف الشقاقي في تصريح صحفي اليوم: "أسرى الجهاد قرروا العـودة للاعتصام في غرفهم السابقة ورفض العودة لغرف الفصائل بالتنسيق مع الحركة الوطنية الأسيرة".

وأوضح أن لجنة الطوارئ لأسرى الجهاد الإسلامي داخل السجون أعلنت حل نفسها لصالح إعادة تفعيل مؤسسة الهيئة القيادية العليا المعزولة في الزنازين منذ عملية انتزاع الحرية في سبتمبر الماضي.

وتابع: "أسرى الجـهاد الإسـلامي يواجهون هجمة مصلحة السجون بكافة السبل المتاحة".

وأفاد بأن "عددًا من أبناء الجهـاد في سجني النقب وإيشل يخوضون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام رفضًا للإجراءات التي اتخذها الاحتلال بحقهم".

وطالب الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه في مختلف مناطق تواجده بنصرة الأسرى في سجون الاحتلال، ولا سيما بعد إعلان الحركة الأسيرة انضمامها لخطوات أسرى الجهـاد التصعيدية.

وشدد الناطق باسم مؤسسة "مهجة القدس" على ضرورة الموقف الفلسطيني الموحد في قضية الأسرى.

من جهته، صرح مسؤول دائرة الأسرى في حركة الـجـاهـدين الفلسطينية، وليد مقداد بأن "لجان الأسرى والمؤسسات العاملة في هذا المجال لن تقف مكتوفي أيدي وستسعى لفضح جرائم الاحتلال".

وأشار مقداد إلى أن الأسرى على سلم أولويات الفصائل الفلسطينية.

ودعا، الجهات الرسمية والسفارات الفلسطينية إلى العمل على تبني قضية الأسرى وتقديم جرائم الاحتلال بحقهم لمحكمة الجنايات الدولية، داعيًا لدعم الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

تصريحات الناطق باسم "مهجة القدس" والمتحدث بلسان حركة المجاهدين وردت خلال فعالية مشتركة نظمتها المؤسسة الحقوقية و"الـمجاهدين الفلسطينية" أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة اليوم الاثنين.