ما هي الرياضة الأفضل لإنقاص الوزن في الشتاء؟

حجم الخط
إنقاص الوزن.jpg
كوبنهاغن - وكالات

كشفت دراسة دنماركية جديدة أن السباحة في الطبيعة خلال فصل الشتاء قد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يمارسون السباحة بانتظام في الماء البارد، مثل السباحة في البحر أو البحيرات، يستهلكون المزيد من الطاقة عندما يكونون باردين، مما قد يساعد في إنقاص الوزن.

إذ يبدو أن السعرات الحرارية تحترق بشكل أكبر لأن درجة حرارة الجسم ترتفع بسرعة أكبر من الأشخاص الذين لا يمارسون السباحة في الطبيعة.

وتأتي هذه النتائج من دراسة صغيرة شملت ثمانية رجال ذهبوا للسباحة في الشتاء مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.

وتمت مقارنة تحاليلهم البدنية بثمانية رجال من نفس العمر والوزن، لا يمارسون السباحة في الطبيعة.

وتبيّن أن الرجال الذين يسبحون في المياه المتجمدة يحرقون ما يعادل 500 سعرة حرارية إضافية لكل 24 ساعة في المتوسط، أكثر من الأشخاص الآخرين.

وتم قياس ذلك من خلال لف المشاركين في بطانيات باردة وقياس استجابتهم لها.

وقالت الدكتورة كاميلا شيل، كبيرة مؤلفي الدراسة: "تشير نتائجنا إلى أن الأشخاص الذين يسبحون في الماء البارد يدربون أجسامهم على التعامل بشكل مختلف مع درجات الحرارة الباردة".

وتابعت: "نظرًا لأنهم يحرقون المزيد من السعرات الحرارية، فمن المحتمل أن يفقدوا الوزن بشكل أسرع، مما قد يكون مفيدًا لصحتهم بشكل عام، لأن السمنة عامل خطر للعديد من الأمراض".

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة Cell Reports Medicine، أن الرجال الذين يسبحون أو يغطسون في الخارج في الشتاء يتمتعون بدرجة جسم منخفضة.

وهذا يعني أنه عندما يشعرون بالبرد، أجسامهم تعمل بجهد أكبر للتدفئة تمامًا مثل أي شخص لا يرتدي أي ملابس، مقارنة بشخص يرتدي سترة شتوية.

في المقابل، لا يخفي العلماء الحاجة إلى مزيد من البحث يشمل عدد أكبر من الناس، على أن يشمل النساء أيضًا.

وقالت العالمة المشاركة في الدراسة، سوزانا سوبيرغ: "تشير نتائجنا إلى أن السباحة الشتوية كنشاط بدني يمكن أن يزيد من إنفاق الطاقة، وبالتالي يقترح نشاطًا جديدًا لأسلوب الحياة قد يساهم في إنقاص الوزن أو التحكم في الوزن".