الأسير ناصر أبو حميد يجرى عملية إزالة ورم بالرئة اليسرى

حجم الخط
14.jpg
رام الله- وكالة سند للأنباء

 أجرى أطباء مشفى "برزلاي" الاسرائيلي عملية جراحية للأسير ناصر أبو حميد أول أمس، لإزالة ورم من الرئة اليسرى وقص 10 سم من الرئة ذاتها لوجود تلف فيها.

وأورد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة اليوم الخميس، أن أطباء مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي أجروا عملية جراحية للأسير "أبو حميد"؛ لإزالة ورم من الرئة اليسرى وقص 10 سم من الرئة ذاتها لوجود تلف فيها.

وأوضح "عجوة"، أن عملية الأسير "أبو حميد" استغرقت أكثر من ثماني ساعات، موضحًا أنه يُعاني من أوجاع وآلام مكان العملية ومن صعوبة وضيق بالتنفس حيث تم وضع أنبوب صناعي لمساعدته على التنفس.

وأكد أن ما يتعرض له الأسير "أبو حميد"، هو جزء من سياسة الإهمال الطبي الممنهجة، التي يعاني منها المئات من الأسرى المرضى، والتي تندرج ضمنها العديد من الأدوات التنكيلية.

وحمّلت هيئة شؤون الأسرى، الاحتلال كامل المسؤولية عن مصير وحياة الأسير "أبو حميد"، وكافة الأسرى المرضى، الذين يواجهون على مدار الساعة سلسلة ممنهجة من السياسات التنكيلية.

ويقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بنحو 4600 أسير، بينهم 35 أسيرة، و200 طفل

ومن بين الأسرى 1800 أسير يعانون من أمراض مختلفة، بينهم 700 أسير يحتاجون لتدخل علاجي عاجل.