بالصور عقد منتدى شعبي في بيروت لمواجهة "صفقة القرن"

حجم الخط
__8.jpg
بيروت - سند

عقد، اليوم الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية "بيروت"، المنتدى الشعبي العربي تحت عنوان "إعلان بيروت.. متحدون في مواجهة صفقة القرن".

ودعا لعقد المنتدى مؤسسة القدس الدولية، المؤتمر القومي العربي، المؤتمر القومي- الإسلامي، المؤتمر العام للأحزاب العربية، اللقاء اليساري العربي، والجبهة العربية التقدمية.

وحضره 300 شخصية سياسية وحزبية ونقابية وثقافية وحقوقية وإعلامية يمثلون مختلف فصائل العمل الفلسطيني وألوان الطيف السياسي والفكري والحزبي العربي من المحيط إلى الخليج.

وثمن المجتمعون الموقف الجامع للشعب الفلسطيني ضد "صفقة القرن".

وشددوا على أن هذا الإجماع "فرصة تاريخية نادرة ليضع الفلسطينيون يدًا في يد للتصدي لهذا الخطر الداهم".

وأكدوا ضرورة السعي لترجمة هذا الموقف الفلسطيني الموحد إلى آليات وصيغ عمل تضمن تجاوز حال الانقسام القائم.

واعتبر المجتمعون "أن الوقت قد حان للإعلان عن انتهاء اتفاقيات أوسلو ومخرجاتها وتبني برنامجًا فلسطينيًا موحدًا على طريق تحرير فلسطين وعاصمتها القدس".

وأشار المشاركون على ضرورة التأكيد على أن العدو الحقيقي للأمة العربية والإسلامية هو "العدو الصهيوني (في الإشارة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي)".

وصرحوا بأن "كل محاولة لاستبدال هذا العدو بأعداء آخرين هو خدمة صريحة له وانحراف صريح عن البوصلة الرئيسية التي ينبغي أن توجه كفاح الأمة ونضالها".

ودعا المنتدى، القوى الشعبية العربية لممارسة الضغوط "المناسبة" على حكوماتها لإعلان رفضها صفقة القرن.

وطالب، بوقف كل أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والسياحي والرياضي والإعلامي وإحياء مكاتب المقاطعة، وتفعيل كل القرارات الرسمية العربية ذات الصلة.

وأكد ضرورة إيفاء الحكومات العربية والإسلامية بالتزاماتها المالية لدعم صمود الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أهمية تقديم أبناء الأمة العربية والإسلامية الدعم المالي لقوى المقاومة، ولتوفير مقومات الصمود للشعب الفلسطيني؛ لا سيما في القدس وقطاع غزة.

وقال المجتمعون إن المقاومة بكل أشكالها، المسلحة والشعبية والسياسية والدبلوماسية والإعلامية والثقافية، "هي الرد الوحيد على العدو الذي لا يفهم إلا لغة القوة".

ورأى المشاركون أن "الأمر (التعامل مع طبيعة العدو) يتطلب نشر وترسيخ ثقافة المقاومة وتضمينها في المناهج الدراسية".

ولفتوا النظر إلى أن محاولة تصفية وكالة غوث اللاجئين "أونروا"؛ أحد أهداف صفقة القرن التي ينبغي التصدي لها بكل الوسائل المتاحة على الصعيدين الرسمي والشعبي.

bdc61795073c2fc5dd42d9b6b77a6ded.jpeg
thumb.jpg
__8.jpg
07d287f12b6415e7aaaa93c8b0be9efb.jpeg