"الخارجية" تدين تصريحات "بينيت" بشأن معاداته للسلام

حجم الخط
بينيت.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، بشأن مواقفه المعادية للسلام ومعارضته لإقامة دولة فلسطينية تشكل تحدياً للإجماع الدولي وخارجة عنه، وانتهاكاً للقانون الدولي.

جاء ذلك في بيان، اليوم الأحد، أدانت فيه "الخارجية" موقف "بينيت" الذي أعلنه خلال مقابلته مع صحيفة "التايمز" البريطانية.

واعتبرت وزارة الخارجية الموقف إمعاناً في التمرد الإسرائيلي الرسمي، وانقلاب على الاتفاقيات الموقعة، واستخفافاً بالمطالبات والمواقف الدولية، بما فيها الأمريكية.

وجاء في البيان "أن هذه التصريحات بمثابة وضع العصي في دواليب الجهود الإقليمية، والدولية والأمريكية الهادفة لإحياء عملية السلام، على أساس مبدأ حل الدولتين".

وفي وقتٍ سابق من اليوم أعلن "بينيت" اليوم الأحد، أن حكومته تعارض بشدة إقامة دولة فلسطينية "وأن إنشاء كيانات شبيهة بالدولة لا ينجح".

وقال في تصريحاته إنه "لا يوجد زعيم واحد مهم في المنطقة يعتقد أنه من الممكن أن نذهب معه حاليًا إلى عملية تفاوض للسلام"، على حد تعبيره.