إعادة انتخاب "كيشيدا" رئيسا للوزراء باليابان

حجم الخط
طوكيو - وكالات

أعاد البرلمان الياباني، الأربعاء، انتخاب رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الياباني، فوميو كيشيدا، رئيسا للوزراء.

جاء ذلك في جلسة برلمانية خاصة بعد أن حصل حزبه على أغلبية في انتخابات مجلس النواب التي أجريت يوم 31 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقبل جلسة البرلمان التي تستمر 3 أيام حتى يوم الجمعة، استقالت الحكومة حسبما يقتضي الدستور.

وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء أن كيشيدا، الذي شغل منصب رئيس الوزراء لما يزيد قليلا عن شهر بداية من 4 أكتوبر، سوف يبدأ تشكيل حكومته الثانية بعد ظهر اليوم.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء هيروكازو ماتسونو في كلمة حول الشهر الماضي: "في فترة قصيرة من الزمن، دفعت الحكومة السياسات إلى الأمام بسرعة".

وصرح ماتسونو في مؤتمر صحفي، بأن "حكومة كيشيدا شكلت عددًا من اللجان لتحقيق رؤية رئيس الوزراء من أجل رأسمالية جديدة تركز على النمو الاقتصادي وإعادة توزيع الثروة"".

وتابع: "أجرى كيشيدا محادثات هاتفية مع قادة العالم بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن لتحقيق حرية وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

وأضاف أن "الموقف الأساسي لحكومة كيشيدا هو الاستماع بعناية لأصوات الشعب وتنفيذ السياسات على وجه السرعة لمعالجة مخاوفهم بشأن فيروس كورونا، وتحقيق الآمال في التعافي الاقتصادي والشعور بالأزمة بشأن الوضع الدولي متزايد الخطورة".

وعقب انتخابه رئيسا للوزراء قبل ما يزيد عن الشهر بقليل، دعا كيشيدا إلى انتخابات سريعة حصل فيها حزبه الحاكم على 261 مقعدا في مجلس النواب، المكون من 465 مقعدا، وهو الأقوى في البرلمان الياباني المكون من مجلسين.

وهذه النتيجة تعد كافية لكيشيدا لتمرير قوانين من خلال البرلمان.

وينظر إلى فوز كيشيدا، وهو رئيس وزراء اليابان رقم 101، على أنه تفويض من الناخبين لحكومته التي مضى عليها أسابيع فقط للتعامل مع الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا، والإجراءات المرتبطة بالفيروس، وغير ذلك من التحديات.