روسيا تحذر من "لعب بالنار" في البحر الأسود

حجم الخط
60e349204c59b74f3f49628a.jpg
موسكو-وكالات

وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، المناورات التي تجريها السفن الأمريكية في البحر الأسود بـ"لعب بالنار".

وقال ريابكوف، اليوم الخميس: "ماذا تفعل السفن الأمريكية في البحر الأسود على بعد آلاف الأميال من قواعدها؟ القول بأن هذا كله من أجل حرية الملاحة لا ينطلي على أحد".

وأعرب عن قلق بلاده بشأن الوضع في البحر الأسود والاستفزازات التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلف الناتو في هذه المنطقة.

وتابع: "نحن قلقون حقًا مما يحدث في منطقة البحر الأسود، هذه السلسلة المتواصلة من الاستفزازات التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاء الناتو وبعض عملاء هذه الدول في المنطقة".

وكشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو اعترض 4 طائرات استطلاع تابعة لحلف "الناتو" خلال الـ24 ساعة الماضية.

ومؤخرًا، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن تدريبات حلف شمال الأطلسي "ناتو" في البحر الأسود مرتبطة باعتزام الولايات المتحدة وحلفائها تصعيد سياسة احتواء روسيا.

وسبق أن نشر الأسطول السادس الأمريكي صورًا لسفنه في البحر الأسود على صفحته بتويتر، وتُظهر اللقطات السفينة الرئيسية Mount Whitney والمدمرة Porter والفرقاطة التركية TCG Yavuz.

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، بدأت قوات وقطع أسطول البحر الأسود الروسي في مراقبة تصرفات السفينة الرئيسية للبحرية الأمريكية "يو إس إس ماونت ويتني"، التي دخلت البحر الأسود.

يأتي هذا في ظل توتر العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، في الآونة الأخيرة، بسبب زيادة وجود الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.