بعد 102 يوم من الإضراب

الأسير "الأعرج" يُعلق إضرابه بعد انتزاع قرار بإلغاء اعتقاله الإداري

حجم الخط
علاء الأعرج.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الخميس، إن الأسير علاء الأعرج علق إضرابه عن الطعام الذي استمر لـ102 يوماً، بعد إلغاء الاحتلال  الإسرائيلي قرار اعتقاله الإداري.

وذكرت زوجة الأسير أسماء قزمار لـ"وكالة سند للأنباء"، إن "علاء" علق إضرابه عن الطعام بعد إعطائه لائحة اتهام مكونة من بندين.

وأشارت إلى أن التهم المقدمة بحق "الأعرج" بسيطة وقد أنكرها، علماً أنه حضر الجلسة إلكترونياً عبر "الفيديو كونفرنس".

وفيما يتعلق بوضعه الصحي، أوضحت "قزمار" أن زوجها لايزال في وضع صحي خطير، وسيبقى في مستشفى الرملة لتلقي العلاج، قبل نقله إلى سجن آخر.

ويسعى محامي الأسير "الأعرج" لإسقاط التهم الموجهة بحقه، والضغط على المحكمة للإفراج القريب عنه، بحسب ما ذكرت "قزمان".

وعقدت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، جلسة جديدة للأسير "الأعرج"، بعد تأجيلها من التاسع في الشهر الجاري.

والأسير "الأعرج" (34 عامًا) من بلدة عنبتا بمحافظة طولكرم، وهو مهندس مدني، يقبع في سجن "عيادة الرملة".

ويتمّ نقله إلى المستشفيات بشكلٍ متكرر نتيجة الوضع الصحي الخطير الذي وصل له، حيث يعاني من هزال وضعف شديدين، وأوجاع في أنحاء الجسد كافة، وصعوبة في الحركة.

ويعاني من فقدان متكرر للوعي، ومع ذلك فقد تمّ تحويله مؤخرًا للتّحقيق رغم صعوبة وضعه الصّحي.

وبعد تعليق "الأعرج" إضرابه، يواصل 4 أسرى إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضاً لاعتقالهم الإداري أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 126 يومًا.