"الهباش": القدس قضية الأمة ولا تقتصر على الفلسطينيين

حجم الخط
الهباش.jfif
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، إن قضية القدس والمسجد الأقصى، للمسلمين جميعاً ولا تقتصر على الفلسطينيين وحدهم.

جاء ذلك في لقاء "الهباش" مع عددٍ من العلماء والدعاة في السنغال عبر تقنية "زووم"، أوضح فيه أن الأمة الإسلامية ليس لها كرامة أو قوة وعزة إلا بكرامة وعزة "الأقصى"، من خلال تحريره من الاحتلال.

وأكد على صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال الإسرائيلي، مبيناً دفاع الفلسطينيين عن الدين والأرض والمقدسات دون استسلام، حتى زوال الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالب "الهباش" العلماء المسلمين بترسيخ قضية القدس و"الأقصى" في وعي الشعوب الإسلامية، وحاضرة في وعي وفكر الجيل الشاب في الجامعات والمدارس والبرلمانات.

ودعا لإفشال المخطط الاستعماري الرامي لجعل القدس خارج وعي المسلمين والعالم الإسلامي، من خلال إبقائها في صدارة أولويات المسلمين.

وتابع، على علماء المسلمين والجمعيات والمؤسسات الإسلامية، تنظيم الزيارات الدورية لفلسطين والقدس كفضيلة دينية، وضرورة سياسية، كونها رسالة للعالم وللاحتلال على وجه الخصوص أن قضية القدس هي قضية المسلمين جميعاً.

واعتبر زيارة القدس رسالة صريحة أنها هي العاصمة الروحية لكل المسلمين في العالم، ولن يقبل المسلمون أن تستفرد بها سلطات الاحتلال أو المساس بمقدساتها.

من جانبهم، أكد المشاركون، أن مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك قضية كل المسلمين في العالم، مشيدين بصمود الشعب الفلسطيني وقيادته على أرضهم وثباتهم في وطنهم، رغم ما جرائم الاحتلال اليومية.

وطالبت بتكثيف الجهود الشعبية والرسمية وتوحيدها، والعمل بشكل جدي لمساندة الفلسطينيين ودعمهم، والتأكيد أن القضية الفلسطينية وقضية القدس هي المركزية الأولى لكل العالم الإسلامي.