عبر حاجز "مزموريا" العسكري

الاحتلال سيُسلم اليوم جثمان الشهيد محمد رزق

حجم الخط
الطفل الشهيد محمد رزق صلاح
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

قال الارتباط الفلسطيني، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستُسلم جثمان الشهيد محمد رزق صلاح، الساعة الثانية بعد ظهر  اليوم الأربعاء، على حاجز "مزموريا" العسكري شمال شرق بيت لحم.

واستشهد مساء أمس الثلاثاء، الطفل محمد رزق صلاح (14 عامًا)، بعد إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في قرية الخضر جنوبي مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي خلال المواجهات ما أدى إلى إصابة الطفل "صلاح"، إذ منع الجنود طواقم "الهلال الأحمر الفلسطيني" من الوصول إليه، واعتقلته.

واعتبر المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، أن الشهيد "صلاح"، هو ضحية جديدة لإرهاب الدولة المنظم، وشاهد على التوحش، وفائض غطرسة القوة العمياء لدى قوات الاحتلال.

ويحتجز الاحتلال في ثلاجاته و"مقابر الأرقام" التابعة له جثامين 10 أطفال شهداء؛ أقدمهم الطفل محمد ناصر محمود خليل طرايرة (16 عامًا) من بني نعيم بالخليل واستشهد بتاريخ 30 حزيران/ يونيو 2016، وأحدث الشهداء الطفل محمد رزق صلاح؛ والذي سيُسلم جثمانه اليوم.