"فايزر" تبدأ تجارب حبوب مضادة لـ"كورونا" للأطفال

حجم الخط
كورونا لدى الأطفال
نيويورك - وكالات

قالت شركة فايزر، إنها بدأت دراسة على حبوبها المضادة لفيروس كورونا لدى الأطفال الذين لا يدخلون المستشفى، وتتراوح أعمارهم بين (6 و17 عاما)، لكنهم معرضون لخطر الإصابة بأمراض خطيرة.

ويُسمح باستخدام أقراص "باكسلوفيد" من شركة فايزر في حالات الطوارئ بالولايات المتحدة للأطفال من عمر (12عاماً) أو أكبر أو البالغين الأكثر عرضة للخطر.

ولا توجد أدوية تؤخذ بالفم مضادة لفيروس كورونا مصرح بها في الولايات المتحدة للأطفال الأصغر سنا، بحسب رويترز.

وتخطط شركة الأدوية لضم 240 طفلا في الدراسة في مجموعتين للأطفال من عمر ستة إلى (17 عاماً).

وتضم المجموعة الأولى الأطفال الذين لا تقل أوزانهم عن 40 كيلوغراما، والأخرى أطفالا تتراوح أوزانهم بين 20 و40 كيلوغراما.

وقال مايكل دولستن، كبير المسؤولين العلميين في شركة فايزر، "منذ بدء الوباء، أصيب أكثر من 11 مليون طفل تحت سن (18عاماً) في الولايات المتحدة فقط بفيروس كورونا، وهذا يمثل 18 في % من الحالات التي تم تسجيلها، مما ترتب عليه دخول أكثر من 100 ألف حالة إلى المستشفى".

وذكرت شركة فايزر، أنها كانت تعمل أيضا على تطوير تركيبات معدلة حسب العمر من الدواء للأطفال المرضى دون ستة أعوام.

وستبدأ الشركة في إدخال ثلاث مجموعات من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات، بمجرد توافر التركيبة المعدلة.