بالفيديو رام الله.. 56 مرشحًا يتنافسون على 15 مقعدًا بالمجلس البلدي

حجم الخط
الانتخابات المحلية
رام الله - وكالة سند للأنباء

يتنافس 56 مرشحًا على 15 مقعدًا بانتخابات بلدية رام الله بالضفة الغربية، في الجولة الثانية من الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها يوم السبت المقبل (26 آذار/ مارس).

وترشحت خمس قوائم انتخابية بالمدينة، بينها قائمة حزبية لحركة "فتح"، أما البقية فهي قوائم حملت صفة "المستقلة".

ويبلغ عدد سكان مدينة رام الله 42 ألفًا و121 نسمة، منهم 22 ألفًا و949 شخصًا يحق لهم الانتخاب في الجولة الثانية.

ووفقًا لمرسوم صادر عن الرئاسة الفلسطينية، فإن رئيس بلدية رام الله، و7 أعضاء آخرين على الأقل يجب أن يكونوا مسيحيي الديانة.

وفي إطار متابعتها لملف الانتخابات المحلية، تواصلت "وكالة سند للأنباء" مع القوائم الخمس وأجرت مقابلات مع ممثليها، وهي بحسب الترتيب الانتخابي: قائمة "منارة رام الله"، و"رام الله المستقبل"، و"الكتلة المستقلة"، و"أبناء البلد"، و"رام الله بلدنا".

قائمة "منارة رام الله"، تترأسها لبنى قطان، وتضم 13 مرشحًا (5 إناث، و8 ذكور)، يقول عاهد خواجا عنها: "إن برنامج قائمته الانتخابي يُركّز على "العدالة والمساواة لدى المواطنين".

ويُضيف "خواجا": "أنه يجب منح المواطنين حقوقهم الأساسية، وألا يتم تتميز منطقة عن أخرى في عدد ونوعية الخدمات المقدمة".

من جانبه، يتحدث عودة جريس الشامي من قائمة "رام الله المستقبل"، عن أن قائمته تشكلت من خلفيات أكاديمية وشبابية، مردفًا: "المرشحون مستقلون، ولا توجد لديهم انتماءات سياسية"، علمًا أنها تضم 8 مرشحين (3 إناث و5 ذكور).

أما عن قائمة "الكتلة المستقلة"، التي يرأسها صليبا شحادة، وفيها 9 مرشحين (3 إناث و6 ذكور)، يؤكد أنه "لا بد من الوصول للمواطن والسماع لأفكاره وما يحتاجه، ونقوم بتنفيذها كمجلس بلدي"، لافتًا إلى أن "رام الله بحاجة لتعاون مشترك لتحقيق مطالب سُكانها".

وبالانتقال إلى كتلة "أبناء البلد" فإن هذه القائمة تضم 15 مرشحًا (4 إناث و11 ذكور)، وتقول حنان غنيم نيابةً عنها: "إن التغيير يجب أن يحصل للوصول بالمواطن إلى بر الأمان"، مشيرةً إلى أن قائمتهم "تسعى للاتصال مباشرةً بالمواطن، والتماس احتياجاته وتنفيذها على أرض الواقع".

وعن قائمة "رام الله بلدنا"، يوضح إبراهيم الحصري أنه :"برنامج القائمة تم وضعه بعد ملامسة احتياجات سكان المدينة، وركّز على مجموعة من النقاط التي تهم المواطن وتحاكي حال المدينة وبلديتها".

وتضمّ هذه القائمة التي تحمل صفةً مستقلة 11 مرشحًا، من بينهم 7 ذكور و4 إناث.

ووفق معطيات نشرتها لجنة الانتخابات المركزية، فإن 259 قائمة انتخابية تتنافس على 73 هيئة محلية في الضفة، للمرحلة الثانية من الانتخابات المحلية.

وتضّم القوائم المرشحة لانتخابات المجالس البلدية، 81 قائمة حزبية (أي مسجلة على أنها تمثل حزبا سياسيا) و178 قائمة مستقلة، بإجمالي عدد مرشحين: 2,531 مرشحًا، بينهم 676 امرأة بنسبة 26.7%.