"طالبان" تعلن قرب توقيعها اتفاقية سلام مع واشنطن

حجم الخط
GettyImages-1154642934.jpg
موسكو-وكالة سند للأنباء

أعلنت حركة طالبان الأفغانية، اليوم الخميس، قرب توقيع اتفاقية سلام مع الولايات المتحدة، بعد توافق الجانبين على جميع فقراتها، حسبما ما أفادت وكالة "تاس" الروسية.

وقال، المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" الأفغانية سهيل شاهين، إن "طالبان" تعول على إنهاء العمل على صياغة نص الوثيقة أثناء الجولة القادمة من المحادثات بينها وبين الولايات المتحدة.

وأضاف، شاهين، "لا أستطيع الخوض في التفاصيل لأن المحادثات مستمرة، لكن يمكنني القول إنه لم يبقَ أمامنا سوى التوافق على الفقرة أو الفقرتين الأخيرتين،".

وتابع، "بعد التوافق عليهما سنعلن توقيع اتفاقية سلام مع الولايات المتحدة، وبعد ذلك سنبدأ المفاوضات الأفغانية الأفغانية".

وأكد شاهين، أن المقترح الأمريكي بشأن سحب قواتها من أفغانستان خلال سنتين وستة أشهر لا يزال قيد النقاش، ولم يتم التوافق على جدول سحب القوات بعد".

وتصر طالبان على ألا تتجاوز فترة الانسحاب الأمريكي تسعة أشهر، لكن واشنطن تبدي معارضة.

وأشار شاهين إلى أن "طالبان" تنتظر من روسيا والصين أن تصبحا دولتين ضامنتين لاتفاقيتها المستقبلية مع الولايات المتحدة.

 وأكد أن مراسم توقيعها ستتم بحضور مراقبين دوليين من "روسيا والصين ودول الجوار والأمم المتحدة، ربما كذلك من الدول الإسلامية ومنظمة الأمم المتحدة"، وفقاً لـ"سبوتنيك".

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت، الاثنين الماضي، أن مبعوث واشنطن الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، سيزور كابل والدوحة، في الفترة ما بين 22 يوليو و1 أغسطس.

 وأشارت الخارجية، إلى أنه سيجري في العاصمة القطرية محادثات مع وفد من "طالبان".

وفي يونيو الماضي، صرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بأن الولايات المتحدة تعول على عقد اتفاقية مع "طالبان" حول بسط السلام في أفغانستان قبل بداية شهر سبتمبر المقبل.

وفي أعقاب الجولة الأخيرة من المحادثات بين الطرفين في الدوحة أكد خليل زاد، أن الجانبين حققا تقدماً حول محاور الاتفاقية الأربعة؛ ألا وهي ضمانات وقف نشاطات الإرهاب، وسحب القوات، والمشاركة في حوار أفغاني أفغاني، ووقف شامل ودائم لإطلاق النار.