"الهلال الأحمر": الاحتلال ينتهك القانون الدولي بـ"الأقصى"

حجم الخط
مصابي المسجد الأقصى
البيرة-وكالة سند للأنباء

قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن ما يجري بحق القدس والمصلين يشكل انتهاكا لمبادئ القانون الدولي والقرارات المتعاقبة لمجلس الأمن الدولي بشأن القدس.

وطالبت خلال بيان لها، اليوم الخميس، المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والضغط على إسرائيل للتوقف عن سلوكها غير المشروع بحق القدس، دون الاكتفاء بالدعوات الخجولة لضبط النفس والتهدئة.

وأشار "الهلال" إلى أن تفريغ باحات المسجد الاقصى من المصلين الفلسطينيين لإفساح المجال لدخول المستوطنين، يهدف إلى الاستيلاء على الحرم القدسي على غرار ما فعلته في الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل.

وأكدت أن انتهاكات الاحتلال، خطوة إضافية في تغيير الوضع القانوني القائم في القدس، وتهويدها وفرض قيود مشددة على وصول الفلسطينيين اليها لممارسة الشعائر الدينية.

وأوضح "الهلال" أن الاحتلال صاعد من اعتدائه بحق المصلين "بالأقصى"، لليوم السابع على التوالي، وإخراجهم بالقوة من بعض أجزائه خاصة المسجد القبلي، أدى إلى إصابة العشرات يوميا.

وبين أنه تعامل مع 183 إصابة بينها 6 مسعفين، إضافة إلى إعاقة عمل المهام الطبية لتقديم خدمات الإسعاف للمصابين من مختلف الفئات العمرية.

وأصيب العشرات بجروح مختلفة وحالات اختناق، واعتقلت قوات الاحتلال شاباً خلال المواجهات المندلعة مع الشبان صباح اليوم، في المسجد الأقصى المبارك خلال تأمينها اقتحامات المستوطنين.

ومنذ الجمعة الماضي، يشهد المسجد الأقصى ومحطيه مواجهاتٍ يومية خلال تأمين قوات الاحتلال لاقتحام مئات المستوطنين له احتفالًا بعيد الفصح العبري الذي تقاطع يومه الأول مع الـ 14 من شهر رمضان الفضيل ويستمر أسبوعًا، ما يتسبب بحدوث مواجهات أسفرت عن إصابة العشرات واعتقال المئات.