3 شهداء ومقتل مستوطن و20 عملية الأسبوع الماضي

حجم الخط
مواجهات
رام الله- وكالة سند للأنباء

استشهد 3 مواطنين، وقُتل إسرائيلي وأصيب آخر، في 64 نقطة مواجهة خلال الأسبوع الماضي في مناطق متفرقة من فلسطين.

وشهد الأسبوع الماضي تنفيذ 20 عملية، منها 6 عمليات إطلاق نار، و14 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة ومفرقعات نارية في عدة مناطق بالضفة والقدس.

ففي يوم أمس الجمعة، استشهد الشاب يحيى علي عدوان ( 27 عاما)، برصاص الاحتلال خلال مواجهات في بلدة عزون شرق قلقيلية.

ونفذ مقاومون عملية إطلاق نار من مسافة صفر، أدت لمقتل جندي إسرائيلي على مدخل مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضي سلفيت.

واندلعت مواجهات في 8 نقاط أهمها المسجد الأقصى وكفر قدوم وبيتا وبيت دجن وعزون وقريوت والرملة.

والخميس، أحصيت 7 نقاط مواجهة في القدس والخليل ورام الله وقلقيلية وعكا، وألقى الشبان الحجارة تجاه المستوطنين في مدينة عكا المحتلة وفي محيط حائط البراق.

واستشهد يوم الأربعاء، الشاب أحمد محمد مساد (18 عامًا) من برقين برصاص الاحتلال في جنين.

وأحصيت 13 نقطة مواجهة مع الاحتلال في القدس ورام الله وجنين ونابلس وقلقيلية.

ونفذ مقاومون ثلاث عمليات إطلاق نار في جنين ومخيمها وبلدة قباطية، وألقيت زجاجات حارقة صوب الاحتلال في مخيم جنين، ومدينة جنين، وقباطية، وسنجل، ومستوطنة "يتسهار".

وأصيب مستوطن رشقاً بالحجارة قرب بلدة برقة قضاء رام الله.

والثلاثاء، استشهد الشاب أحمد إبراهيم عويدات (20 عامًا) في مخيم عقبة جبر بعد إصابته برصاص الاحتلال.

وأحصيت 12 نقطة مواجهة مع الاحتلال في الخليل وبيت لحم وجنين وسلفيت وأريحا وقلقيلية.

ونفذ مقاومون عملية إطلاق نار استهدفت قوات الاحتلال في بيت أمر بالخليل، وألقيت زجاجات حارقة صوب الاحتلال في قباطية، ومخيم عقبة جبر.

وفي منتصف الأسبوع، يوم الاثنين، سُجلت 6 نقاط مواجهة في الخليل وجنين وبيت لحم ونابلس وقلقيلية.

ونفذ مقاومون عملية إطلاق نار استهدفت الاحتلال في قباطية، وألقيت زجاجات حارقة تجاه أهداف للاحتلال في قباطية، وبيت أمر.

وفي يوم الأحد، أحصيت 6 نقاط مواجهة في الخليل ونابلس وقلقيلية، وألقيت زجاجات حارقة صوب الاحتلال في بيت كاحل شمال الخليل.

وفي مطلع الأسبوع يوم السبت، أحصيت 12 نقطة مواجهة في القدس والخليل وبيت لحم وسلفيت وقلقيلية، وألقيت زجاجات حارقة ومفرقعات نارية صوب قوات الاحتلال في سلوان، ومستوطنة "بيت حوشن"، ومستوطنة "كرمي تسور"، ودير استيا.