الاحتلال يعتقل شابين خلال تظاهرة بالداخل المحتل

حجم الخط
احتلال
رام الله - سند

اعتدت شرطة الاحتلال، مساء اليوم السبت، بالخيالة والغاز المسيل للدموع، على المتظاهرين في مفرق قرية عرعرة الرئيسي، احتجوا على سياسة هدم المنازل العربية، واعتقلت شابيّن من المتظاهرين.

وجاءت هذه المظاهرة بدعوة من اللجان الشعبية في منطقة وادي عارة.

وشاركت في المظاهرة، لجنة المتابعة والأحزاب السياسية بعد اجتماع أقيم في المجلس البلدي عرعرة، بعد هدم بيت عائلة إبراهيم مرزوق في القرية فجر الأربعاء الماضي.

وخلال عملية الهدم تم الاعتداء على أفراد العائلة، وإلقاء قنابل صوتية ومسيلة للدموع، ما أسفر عن إصابة شاب واعتقال 3 آخرين.

وهتف المتظاهرون بشعارات مندّدة بسياسة الهدم، مطالبين للتصدي لهذه السياسة، التي وصفوها بأنها "ضمن مخطّط للتهجير".

ورفع المتظاهرون، أيضًا، لافتات كتب عليها، "نعم للبناء لا للهدم"، "التخطيط الهيكلي الإسرائيلي هو تطهير عرقي"، و"هدم البيت هو هدم الإنسانية".