الساعة 00:00 م
الجمعة 30 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.94 جنيه إسترليني
5.03 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.49 يورو
3.56 دولار أمريكي

"فتح": اغتيال "أبو عاقلة" جريمة ومحاولة لقتل الحقيقة

حجم الخط
شيرين أبو عاقلة
رام الله - وكالة سند للأنباء

عدّت حركة "فتح" اليوم الأربعاء، الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، "جريمة حرب مكتملة الأركان هدفها قتل الحقيقة، والتغطية على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني".

وأدانت " فتح" بشدة في بيانٍ لها جريمة الاغتيال التي "ارتكبها جنود وضباط جيش الاحتلال الاسرائيلي عن سبق إصرار وترصد"، محملة الحكومة الإسرائيلية ورئيسها نفتالي بينيت المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة.

وأشارت إلى أن الشهيدة كانت ترتدي ملابس الصحافيين وشعارهم بكل وضوح، ولم تكن تمثل أي خطر على جنود الاحتلال، مؤكدة أن هذه الجريمة لن تمر من دون حساب.

وأكدت الصمت الدولي عن جرائم دولة الاحتلال هو الذي شجع، ويشجع إسرائيل على مواصلة ارتكاب جرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مراسلة قناة الجزيرة الفضائية شيرين أبو عاقلة، برصاص جيش الاحتلال شمال الضفة الغربية، واتهمت شبكة الجزيرة الإعلامية، إسرائيل، بتعمد قتل مراسلتها، بإطلاق النار عليها.

وأثار استشهاد "أبو عاقلة" ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة (لازالت متواصلة)، حيث وصفوا ما حدث بـ "جريمة اغتيال بشعة"، مؤكدين أن استهداف الصحفيين هو "جزء من سياسة الاحتلال التي تهدف لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.

والصحفية "أبو عاقلة" من مواليد القدس، وقد حصلت على درجة البكالوريوس في الصحافة من جامعة اليرموك الأردنية، وبعد تخرجها عملت في وكالة "أونروا"، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو، ومنذ عام 1997، بدأت العمل مع قناة الجزيرة الفضائية، والتحقت في 2019، بدبلوم الإعلام الرقمي في جامعة بيرزيت.