مظاهرات بالداخل تنديدا بجريمة اغتيال "أبو عاقلة"

حجم الخط
شيرين أبو عاقلة
الداخل المحتل- وكالة سند للأنباء

شهدت أراضي الداخل المحتل، مساء اليوم الأربعاء، جملة من الفعاليات والتظاهرات الاحتجاجية المنددة بجريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها اقتحام مخيم جنين صباحا.

ونظّمت القوى الوطنية والسياسية في مدينة الناصرة، وقفة احتجاجية في ساحة "العين"؛ ردا على اقتحام مخيم جنين واستهداف "أبو عاقلة"، ونظموا وقفة أخرى تخللها رفع الشموع، وإنارة المشاعل حزنا وحدادا على الشهيدة.

وهتف المشاركون، بشعارات مختلفة منددة بإجرام الاحتلال في اغتيال "أبو عاقلة"، داعين إلى إنهاء الاحتلال وطرد جيشه من الاراضي الفلسطينية.

وفي حيفا، نظّمت وقفة احتجاجية أخرى في ساحة "الأسير"، وتم خلالها إغلاق جادة "بن غوريون" في المدينة، وحمل المحتجون، صور الشهيدة "أبو عاقلة" وأعلام فلسطين.

وهتف المتظاهرون لجنين ومخيمها، ولنصرة القدس والمسجد الأقصى، والصحفيين في مواجهة عدوان الاحتلال.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الصحفية أبو عاقلة، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

واستشهاد "أبو عاقلة" أثار ردود فعل فلسطينية وعربية ودولية غاضبة (لازالت متواصلة)، و وصفوا ما حدث بـ "جريمة اغتيال بشعة"، مؤكدين أن استهداف الصحفيين هو "جزء من سياسة الاحتلال التي تهدف لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.