تخوفات إسرائيلية من عمليات فلسطينية رداً على اغتيال "أبو عاقلة"

حجم الخط
الشهيدة شيرين أبو عاقلة.jpg
القدس -وكالة سند للأنباء

كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية، عن تخوفات من عمليات هجومية فلسطينية، انتقاماً لاغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية اليمينية، اليوم الخميس، إنه "قد يكون للحادث الذي جرى فيه اغتيال "أبو عاقلة" تداعيات سياسية مزعجة للغاية بالنسبة لإسرائيل، لكن هناك أيضاً مخاوف كبيرة من استمرار عمليات المقاومة.

من جهته، قالت صحيفة "تايمز أوف" الإسرائيلية، إن "اغتيال الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة خلال حملة عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية، سيؤدي إلى مزيد من عمليات المقاومة ضد إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن الباحث في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي أوريت بيرلوف، إن "هناك دعوات للانتقام على وسائل التواصل الاجتماعي الآن، ومن هنا تبدأ الحاجة إلى إحباط الهجوم الفلسطيني القادم".

وأضاف "بيرلوف" أنه "يمكن حل أزمة دبلوماسية نتيجة للحادث في الوقت المناسب، لكن لا يمكن حل أي عملية سينفذها فلسطيني في الأيام القادمة".

وصباح أمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

وأضافت، أن الصحفي علي سمودي أصيب أيضاً برصاص جيش الاحتلال في ظهره، ووصفت إصابته بالمستقرة.

وتعتبر شيرين أبو عاقلة من أوائل المراسلين الميدانيين لقناة الجزيرة، وطيلة ربع قرن كانت في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.