"الرشق": اعتداء الاحتلال على جنازة "أبو عاقلة" جريمة وقحة

حجم الخط
عضو المكتب السياسي لحركة
الدوحة- وكالة سند للأنباء

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عزت الرشق،  إن اعتداء الاحتلال بالضرب على المشيعين في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة، جريمة جديدة تؤكد أن "حالة هستيريا وجنون أصابت قادة وجيش الاحتلال".

وأشار "الرشق"  في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، اطلعت عليه "وكالة سند للأنباء"، إلى أن اشتراط شرطة الاحتلال بالقدس إنزال الأعلام الفلسطينية، وإخراج الشهيدة شيرين بسيارة الموتى "وقاحة تدل على همجية الاحتلال".

وظهر اليوم الجمعة، قمعت قوات الاحتلال مسيرة تشييع الشهيدة شيرين أبو عاقلة بالقدس، واشترطت إنزال الأعلام الفلسطينية، واعتدت على المشيعين بالضرب، ومنعت تشييع الشهيدة حملا على الأكتاف بل في سيارة الموتى.

واستشهدت الصحفية "أبو عاقلة"، يوم الأربعاء، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

واستشهاد "أبو عاقلة" أثار ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة (لازالت متواصلة)، ووصفوا ما حدث بـ "جريمة اغتيال بشعة".