"الاتحاد الأوروبي": نشعر بالذهول من الاعتداء على تشييع "أبو عاقلة"

حجم الخط
الاعتداء على جنازة أبو عاقلة.jpg
واشنطن - وكالات

قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن "الاتحاد يشعر بالذهول من المشاهد التي اندلعت يوم الجمعة خلال تشييع جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة في القدس".

وأدان "بوريل" في بيان، اليوم الجمعة، "الاستخدام غير المتناسب للقوة والسلوك غير المحترم من قبل الشرطة الإسرائيلية ضد المشاركين في موكب التشييع".

وتابع: إن "السماح بالوداع السلمي والسماح للمعزين بالحزن بسلام دون مضايقة وإهانة هو الحد الأدنى من الاحترام الإنساني".

وجدد "بوريل" دعوته لإجراء تحقيق شامل ومستقل يوضح كل ملابسات استشهاد شيرين أبو عاقلة؛ لتقديم المسؤولين عن قتلها إلى العدالة.

وأصيب 33 فلسطينياً واعتقل 15 آخرون، ظهر اليوم الجمعة، خلال اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في تشييع جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة في مدينة القدس.

واعتدى جنود الاحتلال على المواطنين بالهراوات، ما أدى لإصابة 33 فلسطينياً نُقل 6 منهم إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج بحسب الهلال الأحمر.

واستشهدت الصحفية "أبو عاقلة"، يوم الأربعاء، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

واستشهاد "أبو عاقلة" أثار ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة (لازالت متواصلة)، ووصفوا ما حدث بـ "جريمة اغتيال بشعة".