النيابة العامة تكشف عن نتائج التحقيق في استشهاد "أبو عاقلة"

حجم الخط
280332892_1352640568553479_6502185331210881976_n.png
رام الله - وكالة سند للأنباء

كشفت النيابة العامة، مساء اليوم الجمعة، عن تفاصيل نتائج التحقيق الأولي، في جريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، يوم الأربعاء  11 مايو/ أيار.

وأشارت تحقيقات النيابة العامة إلى تعمد قوات الاحتلال ارتكاب جريمتهم بإعدام "أبو عاقلة"، وأن القوات هي مصدر إطلاق النار الوحيد في مكان الاغتيال.

وأحالت النيابة العامة جثمان "أبو عاقلة" لمعهد الطب العدلي؛ لإجراء الصفة التشريحية وجمع وضبط الأدلة الجنائية وإعداد كافة التقارير بشأنها.

وتشير نتائج التقرير الأولي للطب العدلي إلى أن سبب الوفاة المباشر، هو تهتك الدماغ الناجم عن الإصابة بمقذوف ناري ذو سرعة عالية نافذ الى داخل تجويف الجمجمة.

وذلك من خلال جرح المدخل ومن ثم خرج المقذوف من داخل التجويف من خلال جرح المخرج، وارتطم بعد خروجه في الناحية الداخلية من الخوذة الواقية، وارتداده ليستقر داخل الأنسجة المتهتكة داخل الجمجمة.

وأرسلت النيابة المقذوف الناري إلى المختبر الجنائي، بعد استخراجه من جثمان الشهيدة؛ لإعداد تقرير فني مفصل بالشأن هذا.

وتبين من خلال إجراءات الكشف والمعاينة لمسرح الجريمة، وجود أثار وعلامات حديثة ومتقاربة على الشجرة التي أصيبت قربها "شيرين"، ناتجة عن إطلاق النار بشكلٍ مباشر باتجاه موقع الجريمة، وفقاً لـ"النيابة".

وأضافت أن أقرب قوة احتلالية كانت تبعد عن "أبو عاقلة" عند إصابتها بحوالي 150 متر، رغم ارتداء "شيرين" الزي الصحفي والخوذة الواقية.

وبحسب "النيابة العامة"، استمر إطلاق النار تجاه مكان الجريمة إلى ما بعد إصابتها، ما أعاق محاولات الوصول إليها لإسعافها من زملائها والمواطنين.

وستعلن النيابة العامة عبر مؤتمر صحفي النتائج النهائية كافة لتحقيقاتها فور الانتهاء منها.

وشددت النيابة بصفتها صاحبة الاختصاص الأصيل بالتحقيق في كافة الجرائم، على مضيها في استكمال إجراءاتها التحقيقية اللازمة لتوثيق جرائم الاحتلال الإسرائيلي، كونها جرائم حرب تدخل باختصاص المحكمة الجنائية الدولية.