رغم رفض عائلته

الاحتلال يحتجز جثمان الشهيد "الشريف" وينقله للتشريح

حجم الخط
وليد
القدس- وكالة سند للأنباء

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، جثمان الشهيد وليد الشريف (23 عاما)، الذي استشهد صباح اليوم السبت، متأثرا بإصابته في 23نيسان/ أبريل الماضي، خلال اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية، إن شرطة الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد "الشريف"، ونقلته من مستشفى "هداسا عين كارم" إلى معهد "أبو كبير"، رغم رفض عائلته تشريح الجثمان.

وأضافت، أن محامي العائلة، قدم طلبا مستعجلا للمحكمة الإسرائيلية، لتسليم الجثمان ودفنه دون تشريحه.

كما سلمت سلطات الاحتلال، عائلة الشهــيد "الشريف" استدعاءً، للتحقيق معهم اليوم، في تمام الساعة الثالثة عصرا.

واستشهد صباح اليوم، الشاب وليد الشريف متأثراً بجراحه الحرجة التي أصيب بها خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، بشهر رمضان الماضي.

وأصيب "الشريف" في الجمعة الثالثة من رمضان، في الـ 22 نيسان/ أبريل الماضي، و187 مصلياً آخرا خلال المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، والاعتداء على المصلين داخل "الأقصى".

وفي 15 نيسان/ أبريل الماضي، الذي وافق الجمعة الثانية من رمضان، أصيب 152 فلسطينيًّا، خلال اقتحام الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين في باحاته، تزامنا مع ما يسمى "عيد الفصح" اليهودي.