"الرئاسة" تستنكر إلغاء تصنيف "كاخ" الإسرائيلية من قوائم الإرهاب

حجم الخط
الرئاسة الفلسطينية
رام الله-وكالة سند للأنباء

استنكرت الرئاسة الفلسطينية، قرار وزارة الخارجية الأميركية، الغاء تصنيف حركة كهانا حي "كاخ" الإرهابية الاسرائيلية من قوائم منظمات الإهاب الأجنبية بموافقة الكونغرس الأمريكي.

وأكدت الرئاسة، أنه في الوقت الذي يصر فيه "الكونغرس" على تصنيف منظمة التحرير الفلسطينية أنها إرهابية، فإنها تغض الطرف وتكافئ أعداء السلام والاستقرار في المنطقة.

وقالت إن هذا القرار بمثابة مكافأة لنشطاء هذا التنظيم الإرهابي، أمثال ايتمار بن غفير الذي يعبث فساداً وتحريضاً في مدينة القدس.

وأعربت الرئاسة، عن استغرابها من توقيت هذا القرار الأميركي، في الوقت الذي تقود فيه عناصر هذه الجماعة عدوانها على الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

ودعت الإدارة الأميركية إلى التراجع عن قرارها، وتقوم باتخاذ القرار التاريخي الصحيح بشطب منظمة التحرير الفلسطينية من قوائمها للمنظمات الإرهابية.

وشددت الرئاسة، على أن منظمة التحرير باجماع العالم هي شريك حقيقي لصنع السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

ولفتت إلى أن دولة فلسطين دولة معترف بها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة كعضو مراقب منذ العام 2012، وهي ملتزمة بالقانون الدولي وبالشرعية الدولية وبالسلام القائم على العدل.