الأسير محمد صفران يخوض إضرابا منذ 10 أيام

حجم الخط
الأسير صفران
رام الله-وكالة سند للأنباء

يخوض الأسير محمد صفران (45 عاما) من مدينة رام الله، إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 10 أيام، احتجاجا على استمرار حجز أموال "الكانتنيا" الخاصة به وعزله بظروف قاسية بسجن "شطة".

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها، اليوم الأحد، إن تراجعاً طرأ على الوضع الصحي للأسير صفران بعد مرور عدة أيام على إضرابه، وبدأ يخسر من وزنه وبدت علامات التعب والإرهاق واضحة على جسده.

وأكدت أن سلطات الاحتلال حجزت على حساب "الكانتينا" الخاص بالأسير "صفران"، بذريعة أنه يدين لدولة الاحتلال بمبالغ مالية متراكمة.

ولفتت الهيئة، إلى أن الأسير "صفران" يقبع داخل الزنازين منذ 8 أشهر، وصدر قرار عزله أثناء تواجده بمعتقل "جلبوع"، بعد أن وُجهت له تهمة التخطيط لضرب مدير السجن.

ومؤخراً صدر قرار بتمديد عزله ستة أشهر أخرى، بحيث سيبقى بالزنازين حتى تاريخ 30/10/2022، وتتعمد إدارة سجون الاحتلال تقييد يديه وقدميه بإحكام عند إخراجه من غرفة العزل.

واعتقل جيش الاحتلال "صفران" بتاريخ 19/10/2017، وصدر بحقه حكماً بالسجن لـ 8 سنوات، وأصيب وقت الاعتقال برجله ويده ولا يزال يعاني حتى اللحظة من آثار إصابته.

"صفران" يرتفع عدد الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية إلى خمسة أسرى، من بينهم أسيران يخوضان معركتهما رفضاً لاعتقالهما الإداري وهما خليل عواودة ورائد ريان، والأسير زكريا الزبيدي الذي يخوض إضرابه إسناداً لهما، إضافة إلى الأسير محمد نوارة الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على عزله بزنازين سجن "ريمون".