بالفيديو والصور مع اقتراب العيد.. أسعار الأضاحي في فلسطين مرتفعة رغم وفرتها

حجم الخط
الأضاحي
غزة/ رام الله - وكالة سند للأنباء

تشهد الأسواق الفلسطينية ارتفاعًا ملحوظًا بأسعار المواشي مقارنة مع العام الماضي، مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، الأمر الذي يدفع بالكثيرين للعدول عن شرائها رغم وفرتها كمًا ونوعًا هذا الموسم.

وبحسب إحصائيات وزارة الزراعة، فإن الأسواق الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة تحتاج ما بين 210 إلى 215 ألف رأس من الماشية للأضاحي في عيد الأضحى.

ويُرجع تجار المواشي والجهات المختصة، أسباب الارتفاع الحاصل، إلى تبعات الحرب الروسية الأوكرانية التي ألقت بظلالها على الأسواق عالميًا.

يقول تاجر المواشي شاكر المصري من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، إن أسعار الأضاحي بارتفاع مستمر، بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف عالميًا، مشيرًا إلى أن "أن سعر كيس العلف وصل 155 شيكلًا، بعدما كان 100 شيكل، أما كيس الشعير فقد أصبح ثمنه 110 شواكل بدلًا من 55 في السابق".

ويشتكي من قلّة الطلب رغم وفرة العرض، "فالمواطن يريد بسعرٍ أرخص وهذ لايمكن أن يحدث في ظل اللهيب الحاصل بأسعار العلف"، وفق قوله.

ويُضيف "المصري" لـ "وكالة سند للأنباء": "في ضوء هذه المعطيات لا يصح تحميلنا مسؤولية الارتفاع الحاصل، خاصة وأن البيع يقل مع ارتفاع الأسعار"، موضحًا أن سعر المواشي سيكون حسب العرض والطلب، فسعر الخروف القائم "قبل الذبح" سيتراوح هذا العام بين 38 – 45 شيكلا للكيلوغرام الواحد.

286351114_425744569457031_7272382712804905137_n (1).jpg
 

بدوره، يقول مدير زراعة نابلس إبراهيم بني نمرة، إن ارتفاع أسعار الأضاحي سيؤثر سلبًا على الطلب، وسيشجع على أن يتشارك أكثر من شخص في الأضحية، وهو أمر متوقع في ظل الارتفاع الحاصل، لافتًا  إلى أن وزارته تقوم بدورها الرقابي فقط على الأسواق  بالتعاون مع وزارة الاقتصاد.

ويُردف "بني نمرة" لـ "وكالة سند للأنباء" أن السوق الفلسطينية تغطي الجزء الأكبر من حاجة الأضاحي والتي هي 200 ألف ونيف من رؤوس الأضاحي، بينما يتم سد النقص باستيراد كميات من الخارج والأسواق الخارجية بقرابة 25 ألف عجل وخروف.

يُذكر أن أسعار الأضاحي العام الماضي، شهدت ارتفاعًا مقارنة بالسنوات التي سبقت، إذ وصل سعر الكيلوغرام بعد الذبح والتجهيز 35 شيكلًا، مقابل 30 شيكلًا قبل بضع سنين.

من ناحيته، يعزو الخبير الاقتصادي هلال العزوني من رام الله، ارتفاع الأضاحي لحالة الغلاء في غالبية السلع بالعالم بسبب ارتدادات الحرب الأوكرانية الروسية المتواصلة، إضافة لجشع التجار وعدم وجود رقابة كافية، وارتفاع تكاليف الشحن والتخزين.

ويستطرد "العزوني" لـ "وكالة سند للأنباء": "بعد أزمة جائحة كورونا حلّت الحرب الروسية الأوكرانية،  ما سبب بارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض القوة الشرائية للمستهلك، وهو ما يعني انخفاض في الطلب على السلع ومن بينها الأضاحي".

ويبيّن، أن ارتفاع الأسعار لا يقتصر على أسواق الضفة الغربية، مطالبًا باتخاذ إجراءات حكومية للتخفيف عن المواطنين.

الأضاحي في غزة..

كذلك يشتكي المواطنون في قطاع غزة من ارتفاع أسعار المواشي، وسط تذمر من التجار بسبب ضعف الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام.

ويوضح مدير دائرة الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة طاهر أبو حمد، أن فلسطين تشهد ارتفاعًا في أسعار المواشي مقارنة مع العام الماضي وذلك بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف بسبب الحرب الروسية الأوكرانية والتي تمثل 70% من التكلفة الإجمالية.

ويُشير "أبو حمد" في حديثٍ مع "وكالة سند للأنباء" إلى أن سعر العجل ارتفع هذا الموسم بمعدل شيكل لكل كلغم، أما سعر الخراف فقد ارتفع سعرها بمعدل نصف دينار لكل كيلو.

287365571_719748102582702_3293835535852482743_n.jpg
 

وبحسب إحصائيات وزارة الزراعة، فإن قطاع غزة بحاجة إلى 15 - 17 ألف رأس من العجول، و25 - 30 ألف من الأغنام خلال فترة عيد الأضحى، ويؤكد "أبو حمد" أن جميع هذه الكميات ستكون متوفرة، وأنه يتم استيرداها من مصر وإسرائيل.

ويورد ضيفنا، أن وزارة الزراعة تجري عمليات مراقبة مستمرة لعملية استيراد المواشي بدءًا من المعابر، وصولًا إلى المزارع والمسالخ، للتأكد من وصحة وسلامة المواشي، وتلقيها التطعيم الخاصة بالحمى القلاعية.

أنواع العجول وأسعارها..

وبالانتقال لمحمد البدرساوي صاحب مزرعة مواشي وسط قطاع غزة، يلفت إلى أن أسعار الأضاحي هذا العام تترواح بين 1370 – 2100 شيكل، موضحًا أن الأسعار تختلف تبعًا لنوع العجل المستخدم في الأضحية.

ويزيد "البدرساوي" لـ "وكالة سند للأنباء": "العجل البلجيكي والفرنسي والليموزين يتراوح سعر الكغم الواحد منهم 21 شيكل، والبرازيلي والمصري (البرامو) 17 شيكلًا، والسمنتال والمعراف 18.5"، مشيرًا إلى أن أنواعًا جديدة دخلت القطاع مؤخرًا، مثل العجل "الجورجي" و"الصربي"، لكنها تعد سيئة من ناحية اللحم.

287186329_374056904592813_7995121018979370004_n.jpg
 

وفي سؤالنا عن أكثر الأنواع التي تلقى إقبالًا من المشترين، يرد ضيفنا: "في الأضاحي يُفضل الناس العجول البلجيكية والسمنتال، والتي تتميز بنسبة عالية من اللحوم مقارنة بنسبة الشحوم لدى العجول الأخرى".

ويصف الارتفاع الذي تشهده الأسعار بـ "البسيط" مستطردًا: "لو وصل الارتفاع لـ 5 شواكل للكغم، يظل بسيطًا لأنه لا يُغطي الأعلاف المرتفعة".

وبالنسبة إلى الخراف، فيوجد في السوق أنواع مختلفة من الخراف، في مقدمتها يأتي "العساف" وهو أحد أشهر الأنواع وأكثرها طلبًا لوفرة اللحوم فيه وقلة الدهون كذلك، ويتراوح سعر الكيلو الحي منها، من 5.5 إلى 6 دنانير، ثم الخروف "الليبي" من 5 - 5.5 دينار، ثم "الجدي" من 5 - 5.5 دينار، و"الحملات" 5 دنانير.

287295329_831457224501498_2038968218546447613_n.jpg

287178834_622019108755078_2350036843301333078_n.jpg

288804410_1356927021498662_7301745396133838679_n.jpg