الساعة 00:00 م
الثلاثاء 07 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

الرجوب يُحذر من انهيار دوري كرة القدم الفلسطيني

حجم الخط
12201618132229846.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذر رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني، جبريل الرجوب، اليوم السبت، من أن دوري اللعبة مهدد بالإلغاء هذا العام بسبب الأزمة المالية، ما لم تهب السلطة الفلسطينية والقطاع الخاص لإنقاذه.

وقال الرجوب، إنه أطلع الرئيس محمود عباس على الوضع، وقد أبدى حرصه على توفير الحد الأدنى للاستمرار في عقد الدوري لهذا العام.

وأردف: "ما لم يتم توفير 50% هذا العام مما توفر للأندية العام الماضي فلن يكون هناك دوري".

وكان الراعي الرسمي للدوري الفلسطيني، شركة "أوريدو" للاتصالات الخلوية قد انسحب، وتوقف الحكومة عن صرف مخصصات الأندية في ظل أزمة السيولة التي تمر بها، والناتجة عن أزمة المقاصة.

وترأس الرجو، اليوم، اجتماعًا في مقر الاتحاد ببلدة الرام، بحضور رؤساء أندية المحترفين، لبحث الأزمة المالية التي تمر بها الأندية بمختلف درجاتها

وأعلن أن مجلس الاتحاد سيدعو إلى اجتماع طارئ قبل نهاية شهر آب الجاري "لاتخاذ قرار، إما الاستمرار بالدوري، أو وقفه".

واستدرك: "لكني ملتزم بالسعي مع جميع الجهات ذات العلاقة لتأمين 50% مما حصلت عليه الأندية في العام 2018. في هذه الحال سيستمر الدوري".

وأكد الرجوب: "سنوسع دائرة نقاش المشكلة لنرى أي هذه الأندية تستطيع الاستمرار اعتمادًا على مواردها الذاتية، والسعي لتأمين احتياجات الأندية الأخرى غير القادرة".

ودعا الأندية إلى الاستمرار بالتحضير للدوري، "ولكن ضعوا باقي الاحتمالات في أذهانكم".

وشدد على التزام الاتحاد "الأخلاقي" بتوفير شبكة أمان بالحد الأدنى، "وسنسعى في ذلك مع 4 عناوين رئيسية: الرئيس، الحكومة، حركة فتح، والقطاع الخاص".

واستدرك: "لن نقبل بانهيار المنظومة الرياضية، لكن الوضع بحاجة إلى جهد متكامل، فلا نريد للأندية أن تكون ضحية الأزمة المالية".

وطلب الرجوب الأندية وضع خططها باعتبارها جزء من منظومة متكاملة، بما يخدم كرة القدم ككل وليس كل ناد على حدا.

وأردف: "مطلوب أن نبني استراتيجية متوسطة المدى، لـ 4 سنوات قادمة على الأقل، بما يشمل تحسين إدارات الأندية، واستحداث دوائر تسويق فيها، ونظام كفؤ للفئات العمرية".

وأبدى استعداد اتحاد كرة القدم الفلسطيني لأن يكون شريكًا للأندية في تطوير بناها التحتية.

كما دعا الرجوب، الأندية إلى بناء أكاديميات تجارية للفئات العمرية المختلفة، وتوثيق العلاقة مع منتسبيها ومع اللاعبين، "درءًا لأية مشاكل مستقبلية بين الأندية ولاعبيها".