بينهم مصاب وفتاة

محدث الاحتلال يعتقل 21 فلسطينيًا من الضفة والقدس

حجم الخط
اعتقالات ليلية.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات في صفوف الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس، أسفرت عن اعتقال 21 مواطنًا؛ بينهم جريح وفتاة، عقب اقتحام منازل عائلاتهم والعبث بمحتوياتها.

وذكر مراسل "وكالة سند للأنباء"، أن أعدادًا كبيرة من آليات الاحتلال العسكرية دهمت منطقة "قبر يوسف" شرقي مدينة نابلس، فجرًا، ما أدى لاندلاع مواجهات "عنيفة" في المنطقة الشرقية للمدينة.

وأفاد مراسلنا، نقلًا عن مصادر محلية، أن قرابة 25 آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت منطقة قبر يوسف عبر شارع القدس وطريق روجيب، ووصلت إلى شارع عمان المتاخم للمنطقة حيث اندلعت مواجهات عنيفة.

وحسب تلك المصادر، فإن قوات الاحتلال تواجدت في منطقة "القبر" دون تواجد للمستوطنين، وبعد ساعة انسحبت من المنطقة.

وقال إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين: أحمد جمعة "البوبلي"، من حي النجاح القديم في رفيديا غربي نابلس، وعدي عنتر من منطقة التعاون بالمدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من مخيم نور شمس للاجئين، شرقي مدينة طولكرم، شمال الضفة، عقب اقتحام وتفتيش منازل عائلاتهم، وهم: هاني الواوي؛ وكان قد أصيب برصاص الاحتلال قبل قرابة الشهر، أشرف هاني عبد الله، وعبد الله إياد عبد الله.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن الاحتلال اعتقل الشاب عامر أبو طعيمة من بلدة السيلة الحارثية، غربي مدينة جنين، قبل أن تستولي على مركبته الخاصة، ومراد الترهوني من البلدة القديمة في القدس.

وطالت الاعتقالات الإسرائيلية، ثلاثة مواطنين من محافظة بيت لحم، وهم: لطفي صلاح صلاح، من بلدة الخضر جنوبي المدينة، الفتى زيد محمد صلاحات (17 عامًا)، من منطقة واد شاهين، ومحمد محمود أبو شعيرة، من منطقة الكركفة، وسط المدينة.

وبيّنت مصادر محلية من الخليل، أن قوات الاحتلال اعتقلت 7 شبان من عائلة العجلوني في جبل جوهر، فجر اليوم، وهم: الشقيقان كمال وعوض كامل، ورأفت نضال، والشقيقين إسلام وعبد الله جهاد، ومحمد نافز، وعمار كمال العجلوني، عقب اقتحام منازل عائلاتهم.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضًا الفتاة انتصار مناع طالب العجلوني (18 عامًا)، عقب دهم منزل عائلتها في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وصرحت مصادر أمنية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال دهمت بلدة حلحول شمالي مدينة الخليل، واعتقلت الشقيقين عمر ومحمود جميل أبو يوسف، ورضوان زكريا عوض، بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.