أسعار النفط تواصل التراجع

حجم الخط
أسعار النفط.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

واصلت أسعار النفط تراجعها، اليوم الخميس، وجاء ذلك بعد أن تراجعت أسعار الخام أمس إلى أدنى مستوياتها في ستة أشهر خلال الجلسة الماضية، عقب ظهور بيانات مخزونات النفط الأمريكية.

وصباح اليوم، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.30% إلى 90.39 دولارًا للبرميل، فيما انخفضت العقود الآجلة لخام "برنت" بنسبة 0.41% إلى 96.38 دولارًا للبرميل.

وأمس انخفضت أسعار النفط بنحو 4% بعد ارتفاع مفاجئ لمخزونات الخام في الولايات المتحدة، إذ أظهرت البيانات ارتفاع مخزونات الخام هناك بمقدار 4.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الـ 29 من يوليو الماضي، خلافا للتوقعات.

وقالت أوبك+ أمس الأربعاء إنها قررت زيادة إنتاج النفط في سبتمبر/أيلول المقبل، بمقدار 100 ألف برميل يوميا، في زيادة هي الأقل منذ البدء بآلية زيادة الإنتاج في سبتمبر/ أيلول 2021.

وزادت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، الإنتاج في الشهور السابقة بما يتراوح بين 430 ألفا و650 ألف برميل يوميا في الشهر، غير أنهم واجهوا صعوبة لتحقيق الأهداف الكاملة لأن معظم الأعضاء قد استنفدوا بالفعل طاقاتهم الإنتاجية.

وبينما حاولت واشنطن الضغط على الخليج لضخ مزيد من النفط للمساعدة في كبح جماح الأسعار التي عززها انتعاش الطلب وغزو موسكو لأوكرانيا، إلا أن الرد كان واضحا، بأن السوق هي من يتحكم بالأسعار.

وتسببت العقوبات الأمريكية والغربية على روسيا في ارتفاع أسعار الطاقة، مما أدى إلى زيادة التضخم إلى أعلى مستوياته منذ عدة عقود وإلى رفع البنوك المركزية أسعار الفائدة بشكل حاد.

وقالت "أوبك+"، التي ستعقد اجتماعها القادم في الخامس من سبتمبر أيلول، إن محدودية الطاقة الإنتاجية الإضافية تقتضي منها أن تستخدمها بحذر كبير للاستجابة لتعطلات حادة في الإمدادات.

وأضافت في بيان، أن نقصا مزمنا في الاستثمار في قطاع النفط سيكون له تأثير على تلبية طلب متنام بعد 2023.

وقالت إدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة أمس، أن مخزونات النفط الخام التجارية الأمريكية (باستثناء تلك الموجودة في احتياطي البترول الاستراتيجي) زادت بمقدار 4.5 مليون برميل عن الأسبوع السابق عند 426.6 مليون برميل.

وتعني هذه الزيادة أن الطلب على المشتقات في الولايات المتحدة شهد تراجعا، ربما لأسباب مرتبطة بمخاوف الركود، أو التباطؤ الاقتصادي الذي تحدث عنه الرئيس بايدن الأسبوع الماضي.

وبعد صدور البيان الأمريكي تراجعت أسعار النفط الخام بأكثر من 2.5% ليتراجع سعر برنت برنت دون 100 دولار للبرميل، وهو ما يؤكد صحة القرار الصادر عن "أوبك+".

كذلك، ارتفع إجمالي مخزونات بنزين السيارات في الولايات المتحدة بمقدار 0.2 مليون برميل الأسبوع الماضي وهي أقل بنحو 3% من متوسط ​​الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

وارتفعت مخزونات البنزين النهائي ومخزونات مكونات المزج الأسبوع الماضي؛ فيما انخفضت مخزونات الوقود المقطر بمقدار 2.4 مليون برميل الأسبوع الماضي وحوالي 25% أقل من متوسط ​​الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

وارتفعت مخزونات البروبان / البروبلين بمقدار 1.8 مليون برميل الأسبوع الماضي وهي أقل بحوالي 11% من متوسط ​​الخمس سنوات لهذا الوقت من العام؛ وارتفع إجمالي مخزونات النفط التجارية بمقدار 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وبلغ متوسط ​​مدخلات مصفاة النفط الخام الأمريكية 15.9 مليون برميل يوميا خلال الأسبوع المنتهي في 29 يوليو 2022، وهو ما يقل بمقدار 174 ألف برميل يوميا عن متوسط ​​الأسبوع السابق.

وعملت المصافي الأمريكية بنسبة 91.0% من طاقتها التشغيلية الأسبوع الماضي، فيما انخفض إنتاج البنزين الأسبوع الماضي، بمتوسط ​​9.3 مليون برميل يوميا.