ارتفاع عدد الشهداء إلى 15..

محدث في اليوم الثاني للعدوان.. قصف إسرائيلي متواصل يطال منازل بغزة

حجم الخط
قصف إسرائيلي
غزة - وكالة سند للأنباء

واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها الغاشم على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، بتنفيذ سلسة غاراتٍ جوية على مناطق مختلفة بغزة طالت عدة منازل، وأراضٍ زراعية، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية.

وارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي إلى 15 شهيدًا، من بينهم سيدة، وطفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، بالإضافة لإصابة 125 آخرين بجراحٍ متفاوتة، وفق معطيات حديثة نشرتها وزارة الصحة مساء اليوم السبت.

والشهداء هم:

١ - محمد أحمد نصر الله

٢ - تيسير محمود الجعبري

٣- فضل مصطفى زعرب

٤ - عماد عبد الرحيم شلح

٥ - محمد حسن البيوك

٦ - سلامه محارب عابد

٧- آلاء عبد الله قدوم

٨- يوسف سلمان قدوم

٩- أحمد بدر عزام

١٠- دنيانا عدنان العمور

١١-تميم غسان حجازي

١٢- أسامة الصوري

١٣- حسن محمد منصور

١٤- نعامة محمد أبو قايدة

أبرز الأحداث الميدانية..

وبحسب ما أورده مراسلو "وكالة سند للأنباء" فإن الاحتلال ركز في استهدافه اليوم على المنازل، حيث قصف منزلًا جديدًا في محيط منطقة البورة ببيت حانون، فيما استهدفت طائرات حربية أخرى منزلًا بجوار مسجد التقوى ببلدة بيت حانون.

وأصيب 3 مدنيين جراء استهداف طائرات الاحتلال لمجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة، وفق مراسلنا.

وفي شمال غزة، أصيب 3 مواطنين جراء استهداف طائرات الاحتلال عليهم بشكلٍ مباشر قرب دوار أبو شرخ.

وفي بيت حانون، لفت مراسل "وكالة سند للأنباء" إلى وجود إصابتين جراء استهداف طائرات الاحتلال منزلًا  شمال قطاع غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال شقة سكنية من منطقة تل الهوا، ومنزلًا مكونًا من 5 طوابق في شارع أبو حصيرة غرب غزة.

واستهدفت طائرات الاحتلال بعدة صواريخ منزلٍ لعائلة "خليفة" يقع في محيط فندق الأمل غرب غزة إذ تم تدميره بالكامل، بالإضافة لمنزل آخر في حي الزيتون شرق غزة.

أيضًا قصفت طائرات الاحتلال بعدة صواريخ منزلًا في منطقة الشيخ عجلين جنوب غرب غزة، ودمرته بالكامل بعد استهدافه بصاروخين من طائرة استطلاع، مشيرًا إلى أن المنزل يعود للمواطن إبراهيم حمدان عمران شملخ.

وفي خانيونس جنوب قطاع غزة، تعرض أحد المنازل المهجورة (شرقًا) للقصف الإسرائيلي، ما أدى لإصابة طفل من المارة بجروحٍ طفيفة، كما استهدفت طائرات الاحتلال بأربعة صواريخ موقعًا للمقاومة غرب المدينة، ومرصدًا شرقي عبسان الجديدة.

ومساء السبت، قصفت طائرة استطلاع بصاروخ أرضًا زراعية بمنطقة تل الذهب غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وبعد عصر اليوم، استهدفت طائرات الاحتلال موقع قرب محطة التوليد في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء"، إن طائرات الاحتلال استهدفت أرضًا زراعية بمنطقة عبسان الجديدة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، فيما أصيب 3 مدنيين جراء استهداف طائرات الاحتلال مجموعة من المواطنين قرب معبر رفح جنوب قطاع غزة.

وأعلنت مصادر طبية، عن استشهاد حسن محمد منصور (26 عامًا) وإصابة آخر بجراحٍ وصفت بـ "الخطيرة" جراء استهدافهم في منطقة شعشاعة شرق جباليا.

وفي وقتٍ سابق من اليوم قصفت طائرات إسرائيلية بدون طيار أرضًا في منطقة الزنة شرق خانيونس جنوب القطاع، ما أدى لاستشهاد فلسطينيين.

كما طال القصف الإسرائيلي، مواقع للمقاومة الفلسطينية جنوب غرب مدينة غزة، وغرب دير البلح، وشمال غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بالإضافة لاستهداف دراجة نارية منطقة الشجاعية شرق غزة.

ويأتي هذا العدوان ضمن عملية عسكرية أطلقت عليها سلطات الاحتلال اسم "الفجر الصادق" ضد حركة الجهاد الإسلامي، اغتالت فيها القيادي البارز تيسير الجعبري في واحدة من الغارات، في حين أكد جيش الاحتلال أنه يستعد "لأيام طويلة من العمليات العسكرية لنحو أسبوع، وإذا لزم الأمر ستكون أطول".

يُذكر أن التوتر الأمني بدأ في أعقاب اعتقال القيادي في الجهاد بسام السعدي من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، وما تلاه من استنفار إسرائيلي على حدود قطاع غزة استمر لـ 4 أيام، قبل أن يقصف الاحتلال سيارةً وشقةً في برجٍ سكني، تبعه سلسة غارات أخرى استهدفت مراصد ومواقع تدريب ومنازل.