خاص "السفياني": العدوان على غزة "وصمة عار" على المطبعين

حجم الخط
المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي خالد السفياني
غزة - وكالة سند للأنباء

وصف المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي خالد السفياني، العدوان الإسرائيلي على غزة بـ "وصمة عار" على جبين الدول العربية التي تُقيم علاقات تطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتشن سلطات الاحتلال منذ عصر يوم أمس الجمعة، عدوان غاشم على غزة، بدأته بقصف سيارةً وشقةً في برجٍ سكني، تبعه سلسة غارات أخرى استهدفت منازل ومراصد ومواقع تدريب، ما أدى لاستشهاد 12 فلسطينيًا، من بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام.

وقال "السفياني" لـ "وكالة سند للأنباء" إن "العدوان مستفز وصادم ومهين لمشاعر الشعوب العربية"، متسائلًا: "كيف سينظر المطبعون في وجه عوائل الشهداء؟".

وأكد أن اتفاقات التطبيع مع الاحتلال تجعل من العرب شركاء في جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، منبهًا إلى أن وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس الذي استُقبل في المغرب في نوفمبر/ تشرين ثاني 2021، هو مجرم الحرب الذي يوغل في دماء الغزيين حاليا.

واعتبر زيارة مسؤولين إسرائيليين للمغرب في أوقات سابقة بـ "طعنة نجلاء في تاريخ المغرب المشرف ولشهدائه"، مشددًا على أن إسرائيل تُشكل "خطرًا استراتيجيًا كبيرًا على الأمن القومي المغربي والعربي برمته".

وكانت إسرائيل والمملكة المغربية قد أعلنتا نهاية سنة 2020 عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد توقفها عام 2002، ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لابيد إلى الرباط في أغسطس/ آب 2021.

كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب وتدشين خط طيران مباشر بين البلدين.