الساعة 00:00 م
الجمعة 30 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.94 جنيه إسترليني
5.03 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.49 يورو
3.56 دولار أمريكي

هبوط أسعار النفط والحبوب عالميا

حجم الخط
صورة تعبيرية لمصفاة نفط.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

تراجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بعد أن جددت بيانات اقتصادية مخيبة للآمال من الصين، أكبر مشتر للخام، المخاوف من حدوث ركود عالمي.

فيما واصلت العقود الآجلة للذرة والقمح وفول الصويا في شيكاغو تراجعها، متأثرة بالمخاطر الاقتصادية في الصين، وتوقعات بتأثير أخف للأمطار على المحاصيل الأميركية، وزيادة الشحنات من أوكرانيا.

انخفاض النفط

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 73 سنتا، أي 0.8%، إلى 94.37 دولارًا للبرميل. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44 سنتا، أي 0.5%، إلى 88.97 دولارًا للبرميل.

وهوت العقود الآجلة للنفط بنحو ثلاثة في المئة خلال الجلسة السابقة.

وخفض البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة على الإقراض لإنعاش الطلب بعد أن أظهرت بيانات تباطؤ الاقتصاد بشكل غير متوقع في يوليو تموز مع تقلص نشاط المصانع والبيع بالتجزئة بسبب سياسة بكين الصارمة (صفر كوفيد) وأزمة عقارات.

وتابع المستثمرون عن كثب محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

وقال محللون إن مزيدا من النفط قد يدخل السوق إذا قبلت إيران والولايات المتحدة اقتراحا من الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يرفع العقوبات عن صادرات النفط الإيرانية.

وصرح مسؤول في الاتحاد الأوروبي، بأن إيران ردت يوم الاثنين على مسودة النص "النهائية" للاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي، لكنه لم يقدم تفاصيل عن رد إيران.

ودعا وزير الخارجية الإيراني الولايات المتحدة إلى إبداء مرونة لحل ثلاث مسائل متبقية.

وذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير يوم الاثنين أن إجمالي الإنتاج في الأحواض الصخرية الرئيسية بالولايات المتحدة سيرتفع إلى 9.049 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ مارس آذار 2020.

وتنتظر السوق أيضا بيانات الصناعة بشأن مخزونات الخام الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وأظهر استطلاع مبدئي أجرته رويترز يوم الاثنين أن مخزونات النفط والبنزين تراجعت على الأرجح الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

هبوط أسعار الحبوب

وفي سياق متصل، واصلت العقود الآجلة للذرة والقمح وفول الصويا في شيكاغو تراجعها، اليوم، متأثرة بالمخاطر الاقتصادية في الصين، وتوقعات بتأثير أخف للأمطار على المحاصيل الأميركية، وزيادة الشحنات من أوكرانيا.

وانخفضت العقود الآجلة لفول الصويا، وهي الأكثر نشاطا في مجلس شيكاغو للتجارة، بنسبة 1% إلى 13.98-3/4 للبوشل. وتراجعت أسعار الذرة بنسبة 1.3 بالمئة إلى 6.20 دولار للبوشل، والقمح 1.6% إلى 8.05 دولار للبوشل.

وتراجع فول الصويا، أمس الاثنين، إلى أدنى مستوياته بأكثر من أسبوع بعد أن أدى خفض غير متوقع لمعدلات الفائدة في الصين إلى إثارة المخاوف من تعثر النمو في أكبر مستورد لفول الصويا في العالم.

وتسبب القلق إزاء الصين في انخفاض أسعار النفط الخام، مما زاد من الضغط على فول الصويا والذرة، والتي تعد من المحاصيل التي يتم على نطاق واسع معالجتها لاستخدامها في الوقود الحيوي.

كما أدى التوتر الاقتصادي إلى ارتفاع الدولار، مما ضغط أيضا على السلع الأساسية المسعرة بالعملة الأميركية.

وقال "بنك كومرتس" في مذكرة إن البيانات الاقتصادية الضعيفة من الصين أدت لتهدئة أسواق السلع الأساسية في مطلع الأسبوع.

وذكرت وزارة الزراعة الأميركية في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، أن توقعات الطقس بتأثير أخف للأمطار هذا الأسبوع، في المناطق الغربية الجافة من حزام الذرة وفول الصويا بالولايات المتحدة، كانت أيضا سببا في الحد من ارتفاع الأسعار.

كما خفت مخاوف الإمدادات المتعلقة بأزمة أوكرانيا من خلال شحنات الحبوب الأولى بموجب اتفاق الممر الآمن.