الساعة 00:00 م
الثلاثاء 07 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

شرطة الاحتلال تخلي سبيله

حفيد حاخامين شهيرين خطط لتفجيرات ضد فلسطينيين

حجم الخط
هجمات المستوطنين
الناصرة-وكالات

قالت قناة إسرائيلية إن حفيد اثنين من كبار حاخامات اليهود الأرثودكس "الحريديم"، قام بتصنيع متفجرات بغرض تسليح مستوطنين بعبوات ناسفة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الفلسطينيين بالضفة الغربية.

وأوردت قناة "كان" العبرية، مساء أمس الإثنين، أن الحديث يدور عن المستوطن "أ" (الحرف الأول من اسمه) حفيد الحاخام "حاييم كانيفيسكي" (توفي في مارس الماضي) والحاخام "أهارون شتينمان" (توفي في ديسمبر 2017) وهما من كبار حاخامات الحريديم.

واعترف "أ" في مقابلة مع القناة بأنه حوّل غرفته في المدرسة الدينية الواقعة بمستوطنة "موديعين عيليت" غرب رام الله وسط الضفة الغربية إلى مختبر لإنتاج المتفجرات والعبوات الحارقة.

وقال إن هدفه كان تسليح مستوطني "شباب التلال" بالعبوات والمتفجرات لتنفيذ عمليات "تدفيع الثمن" ضد الفلسطينيين.

و"تدفيع الثمن"، هي هجمات ينفذها مستوطنون يطلق عليهم "شباب التلال" على ممتلكات فلسطينية، ومقدسات إسلامية ومسيحية، في الضفة الغربية بما فيها القدس، وحتى داخل أراضي الـ 48.

وظهر "أ" وهو يشرح لمراسل القناة بشكل عملي كيفية صناعة المتفجرات.

وقالت القناة إن "أ" اعتقل من قبل جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شاباك)، قبل نحو شهر ونصف "للاشتباه في التآمر لارتكاب جريمة قومية، وتصنيع أسلحة، والإتجار بها وحيازتها وتصنيع متفجرات محلية الصنع".

وأضافت أن "الشاباك" قام "بمداهمة غرفته في المدرسة الدينية وأوقف كل شيء".

وقال "أ" للقناة في المقابلة التي لم تذكر تاريخها: "كان المخطط إقامة حركة سرية حريدية، وليس مجرد ثقب إطار سيارة آخر في حي الشيخ جراح بل خطة منهجية على مستوى حركة سرية".

وأضاف أن كل عبوة يعدها تتكلف نحو 40 شيكلا (نحو 12 دولارا).

وتابع: "كانت الخطة تسليح شباب التلال ووضع نوع من الأسلحة في كل منطقة بحيث يسهل إطلاقها إذا أرادوا ذلك".

واللافت أن "أ" تم إطلاق سراحه بعد اعتقاله بفترة قصيرة، ليتم اعتقاله يوم الجمعة الماضي مجددا، بعدما هدد محققين بالشرطة الإسرائيلية، وهدد بتفخيخ مدرسته الدينية بالعبوات الناسفة، بحسب المصدر ذاته.