تأجيل محاكمة شرطي إسرائيلي قتل فلسطينيا من ذوي الإعاقة

حجم الخط
الشهيد إياد الحلاق
القدس-وكالة سند للأنباء

أرجأت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة القدس محاكمة شرطي إسرائيلي، قتل فلسطينيًا من ذوي الإعاقة إلى مطلع العام المقبل.

واستشهد إياد الحلاق (32 عامًا)، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ومريض بالتوحد، برصاص الاحتلال قرب باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى، في 25 مايو أيار 2020، أثناء توجهه إلى مؤسسة تعليمية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في البلدة القديمة بالقدس.

وزعم الاحتلال بالاشتباه بنية "الحلاق" تنفيذ عملية طعن.

وفجرت جريمة إعدام "الحلاق" حالة من الغضب لدى المقدسيين، خاصة لدى إدارة مدرسته التي أغلقت أبوابها لثلاثة أيام حداداً على روحه، عدا عن المطالبات الفلسطينية بملاحقة ومحاسبة قتلته.

وفي شهر فبراير شباط 2022، قدمت النيابة العامة الإسرائيلية لائحة الاتهام ضد الشرطي، الذي لم تكشف اسمه، شملت تهمة "القتل المتهور".

ويتوقع أن تُصدر المحكمة قراراها بالقضية بعد الاستماع إلى شهود العيان.

وقال المحامي خالد زبارقة، محامي عائلة الحلاق، للصحفيين إن المحكمة المركزية الإسرائيلية قررت، الأربعاء، عقد 7 جلسات مطولة في القضية في شهري يناير كانون الثاني، وفبراير شباط 2023.

وأضاف: "هذه هي المرحلة المهمة في هذا الملف".

وكانت عائلة "الحلاق" قد طالبت مرارا بحبس الشرطي الإسرائيلي الذي قتل ابنها.