إسرائيل تقرر زيادة حصة تصاريح غزة بـ 1500 تصريح جديد

حجم الخط
تصاريح عمال غزة
القدس - وكالة سند للأنباء

قرر وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، مساء اليوم الخميس، زيادة حصة تصاريح عمال قطاع غزة لـ 1500 عامل ليصبح العدد الإجمالي 17 ألف عامل.

وأعلنت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أنه "بعد تقييم الأوضاع الأمنية قرر وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، زيادة حصة التصاريح لأغراض العمل والتجارة المخصصة للفلسطينيين من سكان قطاع غزة".

وسيبدأ تطبيق هذا القرار اعتبارًا من الأسبوع المقبل بعد انتهاء عيد "رأس السنة العبرية"؛ بشرط الحفاظ على الهدوء الأمني في المنطقة، بحسب "غانتس".

وفي الـ5 من تشرين أول/ أكتوبر القادم الذي يصادف "عيد الغفران" العبري، يستعد المستوطنون لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة وأداء طقوس تلمودية تشمل النفخ بالبوق والرقص في كنيسهم القريب من المدرسة التنكزية في الرواق الغربي لـ "الأقصى".

كما ستشهد الأيام من 10-17/ 10/2022 ما يسمى "عيد العُرُش" التوراتي، حيث يحرص المستوطنون خلاله على إدخال القرابين النباتية إلى "الأقصى"، وهي أغصان الصفصاف وسعف النخيل وثمار الحمضيات وغيرها.