محدث شهيد وإصابة 8 مستوطنين خلال عملية طعن قرب رام الله

حجم الخط
عملية طعن
رام الله-وكالة سند للأنباء

استشهد فلسطيني عقب تنفيذه عملية طعن أسفرت عن إصابة 8 مستوطنين قرب حاجز بيت سيرا غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، مساء الخميس.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست"، أن الفلسطيني ترجل من سيارة وشرع في فتح أبواب مركبات المستوطنين لطعن السائقين، وأصاب اثنين بجروح "طفيفة". كما أصاب 5 بعدما أقدم على رش رذاذ الفلفل على آخرين.

بينما أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بتسجيل إصابة ثامنة من جراء الضرب خلال محاولة السيطرة على المنفذ.

وأوردت "جيروزاليم بوست"، أن شرطيا إسرائيليا تواجد في المكان أطلق النار على المنفذ.

ووصل قائد الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي إلى مكان العملية.

وتناقلت حسابات نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي اسم الشهيد محمد أسامة أبو جمعة (23 عاما) منفذ عملية الطعن من سكان بلدة الطور بمدينة القدس.

308010804_846092083064064_7248364722573757538_n.png
 

وسجلت المنطقة، آخر عمل فدائي فلسطيني مماثل في عام 2019 عندما طعن فلسطيني مستوطِنة عند مفرق مكابيم بالقرب من موديعين.

web.telegram.png
وينضم حدث الليلة إلى سلسلة من عمليات الطعن وإطلاق النار ينفذها مقاومون فلسطينيون ضد قوات الاحتلال والمستوطنين في الأسابيع الأخيرة بالضفة الغربية وأراضي الـ 48.

ولقيت مستوطنة مصرعها ظهر الثلاثاء في منطقة حولون قرب تل أبيب، بفعل عملية فدائية نفذها فلسطيني.

ومساء الخميس من الأسبوع الماضي، أصيب مستوطن بجروح، بإطلاق نار في مستوطنة كرمل قرب مسافر يطا جنوب مدية الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اعتقلت شرطة الاحتلال فلسطينيًا في يافا قالت إنه يحمل سلاحا ناريا وقنابل أنبوبية كان ينوي استخدامها في عملية في تل أبيب.

وأشارت "جيروزاليم بوست" إلى أنه مع زيادة مستوى التأهب لقوات الاحتلال، سيتم نشر كتيبة إضافية من قوات لواء "غولاني" على الفور في شمال الضفة الغربية في مواجهة تصاعد عمليات إطلاق النار في المنطقة من قبل المقاومين الفلسطينيين.

وشهدت الضفة الغربية خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، 3 عمليات إطلاق نار نفذها مقاومون فلسطينيون ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي.