الساعة 00:00 م
الأحد 27 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي

خلية فلسطينية تتابع غرق قارب المهاجرين قبالة السواحل السورية

حجم الخط
قارب المهاجرين
بيروت-وكالة سند للأنباء

أعلنت مصادر رسمية، اليوم الجمعة، تشكيل خلية عمل لمتابعة غرق قارب المهاجرين قبالة السواحل السورية، والذي يضم عددا من الفلسطينيين من لاجئي مخيم نهر البارد.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إنه جرى تشكيل خلية عمل مشتركة بين سفارتي دولة فلسطين لدى لبنان وسوريا، لمتابعة الوضع الناتج عن غرق المركب قبالة السواحل السورية.

وأشارت الوكالة إلى أن المركب يضم عددا من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

فيما نقلت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" التي تتابع أحوال الفلسطينيين في سوريا عن أحد الناجين، قوله، إن القارب كان يحمل على متنه 150 مهاجراً من جنسيات سورية ولبنانية وفلسطينية.

وأعلن وزير الأشغال والنقل اللبناني علي حمية، ارتفاع حصيلة ضحايا قارب المهاجرين إلى 71 قتيلا، وإنقاذ 20 شخصا.

وقال حمية إن حصيلة الذين لقوا مصرعهم في غرق القارب الذي أبحر من لبنان ارتفعت إلى 71 شخصا.

وأضاف: "تم إنقاذ 20 شخصا، 12 سوريًا و5 لبنانيين و3 فلسطينيين".

وأوضح أن الجهات المعنية بدأت في لبنان بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري، للاتفاق على آلية لنقل جثامين الضحايا إلى الأراضي اللبنانية.

وأعربت حركة حماس "عن خالص التعازي والمواساة إلى عموم شعبنا الفلسطيني وخاصّة أهلنا في مخيمي نهر البارد وشاتيلا في لبنان، وإلى الشعبين الشقيقين اللبناني والسوري، ولذوي ضحايا حادث المركب".

وأمِلت حماس في بيان مكتوب أن "تتكلّل جهود إنقاذ الغرقى وإسعاف المصابين بنجاح، وأن يحفظ شعبنا وأبناءنا اللاجئين في المخيمات اللبنانية والشعبين الشقيقين اللبناني والسوري من كلّ مكروه وسوء".

وشهد لبنان قفزة في معدلات الهجرة مدفوعة بواحدة من أعمق الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر.

وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.