الساعة 00:00 م
الخميس 01 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.16 جنيه إسترليني
4.86 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.45 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

"الاحتلال يستعجل المواجهة مع المقاومة"

"المقاومة الشعبية": استمرار اقتحامات الأقصى لعب بالنار

حجم الخط
صورة أرشيفية لاقتحام الأقصى.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

قالت حركة "المقاومة الشعبية" في فلسطين، إن الاحتلال الإسرائيلي "يلعب بالنار ويستعجل المواجهة مع المقاومة"، عبر استمرار اقتحامات المسجد الأقصى المبارك.

وشددت "المقاومة الشعبية" في تصريح صحفي لها مساء اليوم الأحد، على أن استمرار اقتحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى تحت حماية جيش الاحتلال، ودعم النواب المتطرفين "ينذر بنار قادمة تلوح في الأفق ستحرق العدو وأعوانه".

وأضافت: "إننا ونحن ندين ونستنكر اقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى والإعلان عن تكرارها خلال الأيام المقبلة، فلن نقف مكتوفي الأيدي ومقدساتنا تهود وتدنس على مرأى ومسمع من العالم".

ودعت حركة المقاومة الشعبية، الجماهير الفلسطينية في الداخل المحتل والضفة الغربية، إلى النفير العام والزحف للمسجد الأقصى والاعتكاف فيه، "ورد كيد العدو عنه والتصدي لقطعان المستوطنين الإرهابيين".

وأهابت بالفلسطينيين في الضفة الغربية تصعيد العمل المقاوم وتوسيع رقعة المواجهة مع الاحتلال "حتى يندحر عن أرضنا ومقدساتنا.

وتأتي هذه الاقتحامات، عشية "رأس السنة" الذي يوافق غدًا الاثنين، إذ دعت "جماعات الهيكل" المزعوم لاقتحامات متتالية للمسجد الأقصى؛ بحجة الأعياد اليهودية.

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد سعيا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

ووفق مخططات الاحتلال، تسعى جماعات الهيكل خلال 26 و27 من سبتمبر الجاري، بـما يسمى "رأس السنة العبرية"، إلى نفخ البوق عدة مرات في المسجد الأقصى المبارك.

وسيصادف يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022 ما يسمى "عيد الغفران العبري"، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، وهو ما تم بالفعل دون أدوات في العام الماضي.