الساعة 00:00 م
الأحد 04 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.79 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.58 يورو
3.4 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

أزمة مالية تعصف ببلدية جنين.. ونقابة العاملين تلوّح بعودة الإضراب

حجم الخط
بلدية جنين
جنين - علا مرشود – وكالة سند للأنباء

شهدت بلدية جنين شمال الضفة الغربية مؤخرًا، أزمة مالية عصفت بأحوال العاملين فيها، ما دفعهم لخوض إضراب عن العمل استمر لعدة أيام خلال الأسبوع الماضي، في محاولة لتحقيق مطالبهم المتمثلة بصرف الرواتب والمستحقات العالقة، والتي لا يزال جزءًا منها عالقًا منذ جائحة "كورونا". 

وبدأ الموظفون إضرابهم قبل أسبوع (20 أيلول/ سبتبمر) بعد تأخر البلدية في دفع رواتبهم، إلا أنهم عادوا وعلّقوا الإضراب بعد اتفاق ينص على التزام الأولى بصرف الرواتب في العاشر من كل شهر، وفق نقابة العاملين فيها. 

الموظف بالبلدية عماد غريب يبدي استياءه من تأخر الرواتب، مشيرًا إلى أن ذلك تسبب بمشاكل مادية كبيرة للموظفين الذين يعيلون أسرهم.

ويضيف "غريب" لـ "وكالة سند للأنباء": "صرفت رواتب شهر أغسطس/ آب، قبل أيام، ما يعني أن البلدية أخلّت بالاتفاق المسبق بيننا باستلام الرواتب بتاريخ 10 من كل شهر".

رئيس نقابة العاملين في بلدية جنين مهند أبو الهيجا يقول إن: "415 موظف في بلدية جنين لكل منهم التزامات عائلية واجتماعية، ومنهم من لديه أبناء في المدارس والجامعات، ما اضطرهم لأخذ إجازات من العمل في البلدية والتوجه للعمل بالداخل المحتل؛ لتوفير أقساط الدراسة ومستلزماتها".

ويضيف "أبو الهيجا" لـ "وكالة سند للأنباء": "هناك تراكمات مالية منذ بدء أزمة كورونا ومستحقات بأكثر من 2 مليون شيكل، وبعد التواصل مع البلدية وأعضاء المجلس البلدي تم الاتفاق على دفع الرواتب في العاشر من كل شهر، إلا أن البلدية أخلفت بوعودها، وهذا دفعهم لاتخاذ خطوات تعليق الدوام وخوض الإضراب".

ويردف: "جددنا الاتفاق مع رئيس البلدية بأن يلتزم بدفع الرواتب في الموعد المتفق عليه، وبناء عليه اتخذنا القرار بتعليق الإضراب ومواصلة العمل على أن نعود للإضراب في حال عدم التزام البلدية بوعودها".

البلدية تنفي التوصل لاتفاق

من جهته، ينفي نائب رئيس بلدية جنين محمد جرار وجود أي اتفاق جديد مع موظفي البلدية بالالتزام بالدفع في الوقت المحدد.

ويقول "جرار" لـ "وكالة سند للأنباء": "الموظفون أنهوا إضرابهم بعد صرف رواتب شهر أغسطس/ آب، في 22 من الشهر الجاري"، مستطردًا: "الحقوق العمالية هي أمر مقدس والعمل النقابي حق مشروع للموظف لا يحق للبلدية الوقوف في وجهه".

ويردف: "البلدية عندها التزامات والقضية غير خاضعة لأي وعودات أو اتفاقيات المسألة مسألة استحقاق، وبالتالي يجب أن يدفع ومن حق الموظفين تقاضي رواتبهم". 

وحول أسباب التأخر في دفع رواتب الموظفين، يوضح نائب رئيس البلدية: "هناك عدة عوامل كانت سببًا رئيسيًا في تأخر دفع رواتب الموظفين أولها أن البلدية تعاني من أزمة مالية صعبة ولديها التزامات كثيرة غير قادرة على الإيفاء بها، إضافة إلى تقاعس المواطنين عن دفع التزاماتهم للبلدية، وأخيرًا تأخر السلطة في صرف مستحقات البلديات". 

ويشير "جرار" إلى أن الأزمة لا تزال مستمرة ولم تنته، معربًا عن أمله بأن تتمكن "البلدية دفع التزاماتها للموظفين والمتعاقدين معها في الوقت المناسب، لكن لابد من معرفة أن الأزمة لا تزال موجودة وهذه ظروف استثنائية نتمنى زوالها". 

وعلى ضوء ذلك، يشير ضيفنا إلى أن المتضرر الأول من هذا الإضراب هو المواطن نتيجة لتوقف الخدمات المتعددة التي تقدمها البلدية، وأهمها قسم الصحة وغيرها، الأمر الذي يعيق مصالح المواطنين، وفق قوله. 

ويصل تعداد سكان مدينة جنين لأكثر من 39,000 نسمة، وتصل مساحتها إلى 21,000 دونم، ما يجعلها خامس أكبر مدينة فلسطينية في الضفة الغربية بعد الخليل ونابلس وطولكرم ويطا.