الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

"كان 11": "إسرائيل" ساعدت بريطانيا بإحباط هجوم إيراني

حجم الخط
الشرطة البريطانية
القدس - وكالات

كشفت هيئة البث الإسرائيلية "كان 11"، عن أن "إسرائيل" زودت بريطانيا بمعلومات استخباراتية ساعدت في إحباط "هجوم" خططت إيران لتنفيذه في لندن.

وادعت القناة الإسرائيلية، بأن الهجوم كان يسعى لاستهداف صحافيين إيرانيين أو من أصل إيراني يقيمون في بريطانيا وتعتبرهم طهران "أعداء للنظام".

وبحسب التقرير، فإن "إسرائيل" نقلت معلومات استخباراتية في هذا الشأن لوكالات المخابرات البريطانية، وأشارت إلى أن مدير جهاز الاستخبارات الداخلية البريطاني "MI5" كين ماكالوم، أعلن أن إيران تسعى لخطف أو قتل أشخاص يقيمون في المملكة المتحدة.

وأضاف أن صحافيين إيرانيين أو من أصول إيرانية يعيشون في بريطانيا تلقوا خلال الأيام الماضية "تحذيرات من الشرطة من خطر محتمل على حياتهم وحياة أفراد عائلاتهم".

وقال إن قناة "إيران إنترناشيونال"، التي تتهمها الحكومة بأنها ممولة من السعودية لتحريض الشارع الإيراني، أعلنت في بيان رسمي أن صحافيين اثنين يعملان لديها تلقيا إخطارا بشأن الموضوع من السلطات المحلية البريطانية.

من جانبه، نوه ماكالوم، يوم الأربعاء الماضي، إلى الكشف عن 10 خطط على الأقل من هذا النوع خلال العام الجاري.

وحذّر من أن إيران "تمثّل تهديدًا مباشرًا للمملكة المتحدة، من خلال أجهزة استخباراتها العدائية"، مردفا: "يشمل أكثرها شدة، طموحات بخطف أو حتى قتل أفراد بريطانيين، أو مقرّهم المملكة المتحدة، يُعتبرون أعداء النظام".

وتابع: "شهدنا 10 تهديدات محتملة على الأقل من هذا القبيل منذ كانون ثاني/ يناير المنصرم (..) نتعاون مع شركاء محليين ودوليين لعرقلة هذا النشاط غير المقبول إطلاقا".

واستدعى وزير الخارجية البريطانية، جيمس كليفرلي، الأسبوع قبل الماضي، أرفع دبلوماسي إيراني في لندن، متهما طهران بتهديد حياة صحافيين يقيمون في المملكة المتحدة.

وذكرت تقارير أن التهديدات للأشخاص المقيمين خارج إيران، قد ازدادت منذ اندلعت الاحتجاجات المناهضة للنظام في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، أثناء احتجازها من قبل "شرطة الأخلاق" التي اتهمتها بخرق قواعد اللباس الصارمة المفروضة على النساء في إيران.