الساعة 00:00 م
الإثنين 06 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.7 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

"بلير" ينتقد الهجوم المستمر على قطر

حجم الخط
رئيس بريطانيا الأسبق توني بلير
لندن - وكالات

انتقد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، الهجوم المستمر على دولة قطر خلال استضافتها كأس العالم، فيما يتعلق بـ"حقوق المثليين"، قائلًا إن "البطولة قد انطلقت، ويجب إبداء التقدير للبلد الذي يستضيف أكبر حدث في تاريخه".

وأردف "بلير" في مقابلة صحفية أنّه ليس من المناسب إبداء عدم الاحترام لقطر، كونها تستضيف أكبر حدث على الإطلاق، مشيرًا إلى أنّ قطر حلفاء بريطانيا، وقد استثمروا أموالاً ضخمة فيها.

ولفت "بلير" إلى أنه بالإمكان عرض وجهات النظر حول "حقوق المثليين"، إلا أنه يجب تقدير المناسبة المهمة التي تستضيفها قطر على أرضها.

وذكر أن ارتداء شارة "حب واحد"، التي تشير لدعم "المثليين" خلال كأس العالم، "لا يعني أن البلد يتجه ليصبح أكثر تقدمية أم لا".

وأعلن وزير الرياضة البريطاني، ستوارت أندرو، أنه سيرتدي شارة لدعم "المثليين" خلال حضوره مباراة حاسمة بين إنجلترا وويلز في مونديال قطر اليوم الثلاثاء، كما سبق أن فعلت ذلك وزيرة الداخلية الألمانية.

ورفضت "الفيفا" طلباً من سبعة منتخبات أوروبية لارتداء شارة "حب واحد"، وهدد اللاعبين المخالفين بعقوبات واحتمال أن ينالوا بطاقات صفراء.

وأعلنت "الفيفا" لاحقا أنه بإمكان الجماهير رفع أعلام ورموز تحمل ألوان قوس قزح داخل الملاعب، بناءً على طلب جمهور منتخب ويلز.

وعلق "بلير" على قرار هيئة مواصلات لندن منع الإعلانات الخاصة بقطر، قائلاً: "إننا نخاطر بالاتجاه نحو المبالغة في هذا الأمر"، واصفاً القرار أنه إشارة سياسية.

وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن قطر بدأت مراجعة استثماراتها في لندن، بعدما منعت هيئة النقل بالمدينة إعلانات سياحية للدولة الخليجية على الحافلات وسيارات الأجرة، وقطارات الأنفاق بالعاصمة البريطانية.

ودافع "بلير" عن نجم منتخب إنجلترا السابق ديفيد بيكهام، الذي تعاقد مع قطر للترويج لبطولة كأس العالم، حيث أن التقارير تشير إلى أن قيمة عقد "بيكهام" مع قطر تبلغ نحو 150 مليون دولار.