الساعة 00:00 م
الأحد 14 يوليو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.59 جنيه إسترليني
5.1 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
3.95 يورو
3.61 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

"متجذرون كأشجار الزيتون".. أهالي غزة وشمالها يثبتون في وجه دعوات الاحتلال إخلاء المدينة

"هويدي": على "أونروا" تحمل مسؤولياتها..

خاص سوريا.. أكثر من 300 فلسطيني نزحوا من مساكنهم لمدارس "أونروا" جراء الزلزال

حجم الخط
زلزال سوريا.
بيروت - وكالة سند للأنباء

نزح أكثر من 300 فلسطيني من مخميات اللجوء في سوريا إلى مدارس وكالة "أونروا"؛ عقب الزلزال القوي (قوته 7.7 درجات)  الذي ضرب جنوب تركيا والشمّال السوري فجر أمس الاثنين، مسفرًا عن مقتل وإصابة آلاف الأشخاص، وفقدان مئات العائلات.

ووصف مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" في لبنان علي هويدي اليوم الثلاثاء، الظروف التي يعيشها الفلسطينيون في المناطق المنكوبة شمال سوريا بفعل الزلزال، بأنها "مأساوية وصعبة".

وحذر "هويدي" في حديثٍ مع "وكالة سند للأنباء"، من تفاقم معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا جرّاء الزلزال، مطالبًا إدارة "أونروا" بإطلاق نداء طوارئ خاص، وتوفير الميزانيات الكاملة والمطلوبة؛ لإنقاذهم ومساعدتهم ورعاية شؤونهم وإيواء المشردين منهم.

وأوضح أنّ الخدمات التي تُقدمها "أونروا" للاجئين ليست شاملة وغير مكتملة، لافتًا إلى أنها تقتصر على تقديم المعونات الإنسانية والاستشارة القانونية فقط، لكن المطلوب أيضًا توفير الحماية الجسدية لهم.

وشدد "هويدي" على ضرورة أن تشمل تلبية احتياجات اللاجئين، كل الأمور الحياتية التي تساعدهم على تجاوز هذه المرحلة الحرجة بأقل الأضرار والخسائر.

وارتفعت حصيلة الضحايا الفلسطينيين في سوريا وتركيا جرّاء الزلزال إلى 57، من بينهم 42 لاجئًا في سوريا، و15 آخرين في تركيا.

وفي ظل عمليات البحث الجارية وصعوبة الوصول إلى مئات العالقين تحت الأنقاض، رجح "هويدي" أن يكون هناك زيادة كبيرة في أعداد الضحايا، وهو ما يُلزم التدخل من جميع الجهات دوليًا وأمميًا وعربيًا لإنقاذ أكبر عددٍ منهم.

واستنادا إلى سجلات وكالة "أونروا" يوجد في سوريا 9 مخيمات يعيش فيها اللاجئون الفلسطينيون، تضرر منها 3 مخيمات بفعل الزلزال وهي مخيم الرمل في اللاذقية، ومخيم النيرب، ومخيم حندرات في حلب، إضافةً إلى تجمعات فلسطينية متفرقة في المحافظات الشمالية بسوريا.

ويعيش في مخيم الرمل 6500 فلسطيني، بينما يعيش في "حندرات" 8000، أما في "النيرب" الذي يُعد أكبر المخميات في حلب يسكنه 18 ألفًا، بحسب ما ذكره علي هويدي.