الساعة 00:00 م
الأحد 05 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.12 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.7 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

مسؤول إسرائيلي: التواجد الإيراني بسورية انخفض بشكل كبير

حجم الخط
صورة أرشيفية
القدس - وكالة سند للأنباء

 قال مسؤول أمني إسرائيلي رفيع، إنّ "عدد القوات الإيرانيّة في سورية انخفض بشكل كبير، وكذلك عمليات تهريب السلاح" خلال العام الأخير، لكنه استدرك بأنّ حزب الله اللبناني ينشر قواته من جبل الشيخ إلى الحدود الأردنيّة.

وخلال لقاء مع صحيفة "ماكور ريشون"، عزا المسؤول الإسرائيلي التراجع في أعداد الإيرانيين وعمليات تهريب السلاح إلى انخفاض ميزانيّات القوات الإيرانيّة بسبب فهمهم إن نشاطهم في سورية لا ينجح.

وادّعى المسؤول الإسرائيلي أن الحرس الثوري الإيراني "يستخدم مطارات دوليّة لتهريب السلاح. المسيّرات وأفراد القوّة الذين فعّلوها، الذين وصلوا من العراق لسورية، استخدموا مطارًا دوليًا لاقتناعهم أن ذلك سيحميهم".

وأضاف إنّ الدبلوماسية تلعب دورًا حاسمًا لأمن "إسرائيل"، مضيفاً "عبر الأميركيين نجحت إسرائيل في تصفية الاتفاق النووي مع إيران، وعبر روسيا نجحت "إسرائيل" في الحفاظ على تفوقّها في مجالها الجوي".

 وعبّر المسؤول الإسرائيلي عن اقتناعه بأن "إسرائيل" ستنجح في إقناع روسيا بأنّ "إيران هي السبب الأساسي لاستقرار المنطقة".

وقال المسؤول الإسرائيلي إنّ حزب الله ينشر قواته من جبل الشيخ حتى مثلث الحدود السورية – الأردنيّة – الإسرائيليّة (الجولان المحتل) وأنه يفعّل هناك "قيادة كاملة".

كما بين أن حزب الله يشارك في "تدريبات جيش النظام السوري بشكلّ فعال.. بمشاركة جنود روسيين".

ورغم التصريحات الرسميّة الإيرانيّة والإسرائيليّة، إلّا أن المسؤول الأمني الإسرائيلي قال إنّ "الجيش الإسرائيلي مقتنع بأنّ إيران لا تريد حربًا".

 وتشير تقديرات الجيش، كذلك، أنّ ردّ حزب الله سيكون عبر عمليّة على الجدار أو إطلاق صاروخ مضاد للدروع (مثل عام 2015)، ما سيؤدي إلى سقوط "عددٍ من الجرحى لا أكثر".

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ماكور ريشون"، أنه في هذه الحالة فإن "إسرائيل" لنّ ترد، على ما يبدو.

وشنت "إسرائيل"، الأسبوع الماضي، ثلاث هجمات في سورية والعراق وبيروت.