تتكون من 15 شخصا..

المخابرات التركية تفكك شبكة تجسس لـ "الموساد" الإسرائيلي

حجم الخط
عناصر في مخابرات تركيا.
اسطنبول - وكالة سند للأنباء

أعلنت السلطات الأمنية التركية اليوم الثلاثاء، عن تفكيك خلية تجسس، تعمل لمصلحة الاستخابرات الإسرائيلية "الموساد".

وقالت مصادر إعلام تركية، إن مخابرات وقوات الأمن التركية تعقبت شبكة التجسس على مدار عام ونصف، وتبين أن الخلية المكوّنة من 15 شخصًا عمدت إلى متابعة ورصد شركة و23 فردًا لهم علاقات تجارية مع إيران.

وبحسب التحقيقات الأولية التي نشرتها وسائل إعلام تركية، فإن "الموساد" الإسرائيلي وصل لزعيم الخلية "سلجوك كتشوك كايا"، وجنّده عبر أحد الموظفين في الجيش التركي ويُدعى "سركان أوزدمير" وهو هارب بتهمة الانتماء لجماعة "غولن" الإرهابية.

وأشارت إلى أنّ ضباطًا من جهاز "الموساد" عقدوا عدة لقاءات مع "كايا" في أكثر من دولة أوروبية، قبل أن يتم عرض العمل عليه ومن ثم تجنيده، مضيفةً أنّ "كايا تلقى تدريبًا على مهارات معينة في عالم التجسس لأجل تعقب ومتابعة  شركة و23 فردًا لمصلحة الموساد".

وذكرت وسائل الإعلام أنّ "كايا" جمع معلومات وأرسل إلى "موساد" بشكل متواصل سجلات وبيانات عائلات الأفراد المستهدفين مثل: حركات السفر، والمكالمات الهاتفية، ومعلومات شبكات ونقاط التواصل، والحسابات المصرفية والأملاك والعناوين.

وأرسل "كايا" خلال فترة التجسس لمصلحة "الموساد" طرد تهديد لأحد الأشخاص المستهدفين، وفق المصادر ذاتها.

وأكدت المصادر أن المخابرات التركية اعتقلت "كايا" ومساعده "موسى كوش" قبل شهرين من الآن، فيما أصدرت قرار اعتقال بحق 13 شخصًا مشتبه بهم، اعتُقل منهم 11 مساء أمس الاثنين.

ولم تعلق سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال الشبكة حتى اللحظة.