محدث جيش الاحتلال: دوافع عملية عزون "قومية"

حجم الخط
f879141a9816b666f21c44756764a6b9.jpg
قلقيلية - وكالة سند للأنباء

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن عملية الطعن في بلدة عزون شرقي قلقيلية اليوم، وقعت على خلفية "قومية".

وصرّح المتحدث باسم جيش الاحتلال: "وفق التحقيقات في ملابسات عملية الطعن في قرية عزون، تبين أن دوافع العملية كانت قومية".

وأشار إلى أن العملية وقعت عقب دخول المستوطنين إلى القرية.

ونوه إلى أن قوات الاحتلال تجري عمليات بحث لاعتقال المنفذ، الذي انسحب من مكان العملية.

وكان الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء، قد أفاد بأن عملية الطعن أسفرت عن إصابة مستوطنين شاب وصفت إصابته بالخطيرة ورجل وصفت جراحه بالطفيفة.

وذكر في تصريح مقتضب، أنه قد تمّ نقل المصابين إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج الطبيّ.

وفرضت قوات الاحتلال، اليوم، حصارًا مشددًا على بلدة عزون شرقي قلقيلة وكثفت من حواجزها وإجراءاتها العسكرية في محيطها بعد طعن مستوطنين في البلدة.

وأشارت المصادر المحلية إلى أن الاحتلال شدد من إجراءاته العسكرية على مدخل عزون، وانتشرت آليات وقوات الاحتلال قرب المدخل الرئيس للبلدة.

وأوضح الناشط حسن شبيطة، أن قوات الاحتلال نصبت الحواجز على مدخل عزون الشمالي، والغربي (طريق عزبة الطبيب- عزون)، وتقوم بتفتيش المركبات الفلسطينية والتدقيق في الهويات.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk