الساعة 00:00 م
الإثنين 02 أكتوبر 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة

خاص بفرض العقوبات.. حسنين: الاحتلال يتملص من انهزامه أمام الأسرى

حجم الخط
صورة توضيحية - قائمة عمداء الأسرى
غزة - وكالة سند للأنباء

قال المتحدث باسم إعلام الأسرى حازم حسنين، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تريد مفاقمة معاناة الأسرى، والخروج أمام المجتمع الإسرائيلي بمظهر "المنتصر"، بعد هزيمتها أمام عزيمة الأسرى الفلسطينيين.

وأكد حسنين في حديث لـ"وكالة سند للأنباء"، أن الاحتلال يتملص من بعض الاتفاقيات مع الأسرى، واللجوء لقرارات التفافية، من خلال وضعه عقوبات جماعية كان آخرها منع إدخال الملابس لأسرى النقب، الذي أقرته إدارة السجون مساء اليوم الإثنين.

وشدد حسنين أن هذه العقوبة ستزيد من حالة الضغط على الأسرى، في ظل الإقبال على فصل الشتاء، والبرودة الشديدة التي تجتاح سجن النقب في هذا الفصل؛ لافتاً إلى أن العديد من الأسرى ممنوعون من الزيارة، فلا يملكون ملابس ولا أغطية كافية.

ونقل حسنين لـ"وكالة سند للأنباء"، قرار الحركة الأسيرة في النقب، بخوض جولة من الاحتجاج كان أولها إرجاع وجبات الطعام غداً الثلاثاء.

وأكد أن هذه الخطوة لها ما بعدها، خاصة أن سجن النقب يضم أكثر من 800 أسير سيخضعون لهذه الإجراءات الاحتجاجية، التي ستنقلب على إدارة السجون.

ورجح حسنين انطلاق خطوات احتجاجية في سجون أخرى تضامناً مع أسرى سجن النقب، ما يُلجئ الاحتلال لفرض مزيد من العقوبات.

وحول العقوبة المفروضة، أوضح ضيفنا أن إدارة السجون تمارس عقوبة منع إدخال الملابس، منذ وجود الأسرى داخل السجون، مشيراً إلى أنها "عقوبة سهلة لدى الاحتلال".

وأضاف أنه وفي اللحظة التي تسمح فيها إدارة السجون بإدخال الملابس، فإنها تفرض تضييقات شديدة على لون ونوع وشكل الملابس، فيرجع الكثير منها.

ومساء اليوم، قررت إدارة سجون الاحتلال منع إدخال الملابس لأسرى سجن النقب لمدة 6 أشهر، ضمن هجمة وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير بحقهم.

ونفذ المتطرف "ابن غفير" منذ توليه منصبه إجراءات انتقامية ضد الأسرى الفلسطينيين، منها منعهم من الخبز الطازج وتفريقهم بين السجون وتحديد مدة الحمام للأسير في بعض السجون، وإلغاء قانون الإفراج المبكر، وتقليص عدد الزيارات من الضفة الغربية إلى مرة كل شهرين بدلاً من مرة كل شهر.