"الخارجية" تُحذر من التأييد الأمريكي لـ "ضم الأغوار ومناطق من الضفة"

حجم الخط
المالكي
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذر وزير الخارجية رياض المالكي اليوم السبت، من تأييد أمريكي لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نيته ضم الأغوار ومناطق في الضفة الغربية حال فوزه في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

 وقال المالكي: "إننا ننظر بخطورة بالغة لما رشح عن مسؤول في الخارجية الأمريكية بأن الإدارة الأمريكية لا ترى أنّ ما أعلنه نتنياهو حول ضم الأغوار للسيادة الإسرائيلية، يتناقض مع أي عملية سلام مستقبلية".

واعتبر المالكي، في تصريحات له، أن الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي يوم غدٍ الأحد في السعودية في "غاية الأهمية".

وأكد أن الهدف، "إرسال رسالة قوية لا لبس فيها تؤكد موقف هذه الدول حيال تصريحات نتنياهو الخطيرة".

وتابع: "إن اجتماع وزراء الخارجية سيسبقه اجتماع لكبار المندوبين ستبحث فيه مخرجات هذا الاجتماع من حيث إصدار بيان أو قرار من الوزراء".

وسيعكس هذا القرار موقف مجموعة الدول الإسلامية المنضوية تحت منظمة التعاون الاسلامي وعددها 57 دولة.

وأشار المالكي، إلى أن "البيانات القوية تساعد القيادة الفلسطينية لما تحضر له في الأمم المتحدة سواء على مستوى مجلس الأمن الدولي أو الجمعية العامة من إجراءات تصعيدية ضد تصريحات نتنياهو".

وقال: "هذا يسمح لنا إرسال رسائل أكثر قوة لإسرائيل وحليفاتها بعدم الحديث عن هذا الموضوع حتى لو كان مجرد تصريحات".

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي: "أريد أن أفرض السيادة الإسرائيلية على عدد كبير من المستوطنات في الضفة الغربية بتعاون مع الإدارة الأمريكية".

كما أعلن نيته، فرض السيادة  الإسرائيلية على غور الأردن إذا أعيد انتخابه.